EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2011

نجمة تايتنك تنافس بـ3 أعمال على الأسد الذهبي فساتين كيت وينسلت الضيقة تخطف الأنظار بمهرجان فينيسيا

الفساتين من تصميم فكتوريا بيكام وستيلا مكارتني

الفساتين من تصميم فكتوريا بيكام وستيلا مكارتني

خطفت النجمة البريطانية الشهيرة كيت وينسلت -بطلة فيلم تايتنك- الأنظارَ في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي بجمالها وأزيائها التي جسّدت معالم جسدها الرشيق.

خطفت النجمة البريطانية الشهيرة كيت وينسلت -بطلة فيلم تايتنك- الأنظارَ في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي بجمالها وأزيائها التي جسّدت معالم جسدها الرشيق.

فبعد يوم من ارتدائها فستانا ضيقا مع سحاب من الظهر إلى آخره من تصميم البريطانية فيكتوريا بيكام زوجة نجم كرة القدم الشهير ديفيد بيكام، ارتدت وينسلت فستانا مموّها باللونين الأبيض والأسود خلال حضورها عرض فيلم "Carnage" أو "المذبحة" ضمن مهرجان فينيسيا السينمائي الثامن والستين في فينيسيا ليدو. وينافس فيلم "Carnage" للمخرج رومان بولانسكي على جائزة الأسد الذهبي ضمن فئة "فينيسيا 68".

وذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية السبت 3 سبتمبر/أيلول 2011 أن وينسلت لفتت الأنظار إليها بفستانها الثاني والذي جسد معالم جسدها، مشيرة إلى أن هذا الفستان المموه من تصميم بريطاني أيضا حيث أبدعته أنامل ستيلا مكارتني.

وتحوّلت النجمة البريطانية كيت وينسلت إلى قبلة كل الأنظار في فينيسيا، خلال الأيام الأولى من النسخة الـ68 للمهرجان السينمائي للمدينة الإيطالية، ليس فقط لجمالها وإنما لحضورها الطاغي في ظل عرض ثلاثة من أعمالها في البرنامج الرسمي للمهرجان.