EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2009

بعد اعتذار براد بيت فارس الظلام يدخل السجن بعد اتهامه بتعاطي المخدرات

كريستان بايل خضع لبرنامج تدريبي لتجسيد دور ملاكم

كريستان بايل خضع لبرنامج تدريبي لتجسيد دور ملاكم

يستعد النجم البريطاني كريستيان بايل بطل فيلمي "باتمان يبدأ" و"فارس الظلام" لبطولة فيلم جديد بعنوان "المقاتلويشاركه البطولة النجم الأمريكي مارك والبرج بطل فيلم "ماكس باين".

يستعد النجم البريطاني كريستيان بايل بطل فيلمي "باتمان يبدأ" و"فارس الظلام" لبطولة فيلم جديد بعنوان "المقاتلويشاركه البطولة النجم الأمريكي مارك والبرج بطل فيلم "ماكس باين".

ووفقًا لتقريرٍ نشره موقع wenn الفني، خضع كل من والبرج وبايل لبرنامج تدريبٍ قاسٍ للغاية لتأهيلهما لمشاهد الملاكمة التي يؤديانها في الفيلم والتي تتضمن مشهدًا يواجهان فيه بعضهما البعض في الحلبة!

وتدور أحداث الفيلم المقتبس عن قصة حقيقية عن قصة حياة الملاكم ميكي وارد الملقب بـ"الأيرلندي" والذي يلعب دوره مارك والبرج.

في حين يلعب كريستيان بايل دور ديكي إيكلوند وهو أخو ميكي وارد غير الشقيق الذي بدأ حياته أيضًا كملاكم ناجح ، لكنه وقع أسيرًا لإدمان المخدرات الذي سيطر على حياته وأدى إلى دخوله السجن.

وبمجرد خروجه من السجن، بدأ ديكي في مساعدة أخيه الذي كان يلاقي صعوبات في مسيرته الرياضية كملاكم، وأصبح ديكي مدربه الشخصي، وشكلا معًا فريقًا ناجحًا استطاع إيصال ميكي وارد إلى الفوز بلقب بطولة العالم للملاكمة.

ورغم أن مات دامون كان المرشح الأول لدور ديكي، إلا أنه اضطر للاعتذار عن الدور بسبب ارتباطه بأكثر من مشروع سينمائي في نفس التوقيت المحدد لتصوير هذا الفيلم.

كما اعتذر براد بيت عن هذا الدور بعد ترشيحه، مما جعل المخرج ديفيد أوراسيل يستقر في نهاية الأمر على كريستيان بايل.

ومن المتوقع أن ينتهي تصوير هذا الفيلم خلال هذا الصيف، حتى يكون جاهزًا للعرض في صالات السينما في الولايات المتحدة والعالم بحلول العام القادم.

من ناحيةٍ أخرى، انتهى كريستيان بايل من تصوير أحدث أفلامه بعنوان "أعداء الشعب public enemies" والذي يجمعه لأول مرة بالنجم الأمريكي جوني ديب.

وتدور أحداث الفيلم المقتبس عن كتاب بنفس الاسم للكاتب برايان بوروه والذي أعد له المخرج مايكل مان السيناريو أيضًا عن قصةٍ حقيقية جرت أحداثها خلال الانهيار الاقتصادي الذي أصاب الولايات المتحدة خلال العشرينيات من القرن الماضي.

ووفقًا لتقريرٍ لمجلة "variety" الأمريكية ، فسيلعب ديب في الفيلم دور جون دولينجر رجل العصابات الذي اشتهر في تلك الفترة بسبب جرائم السطو التي قام بها على عددٍ كبير من البنوك، مما جعل السلطات تلقبه بـ"عدو الشعب رقم واحدفي حين لقبه الفقراء الذين اعتبروه بطلاً بـ"روبن هود الجديد".

ويرصد الفيلم الصراع بين العصابات التي قام دولينجر بإنشائها وبين المباحث الفيدرالية ممثلةً في المحقق جي.إدجار هوفار (كريستيان بايل) الذي أخذ على عاتقه تعقب هذه العصابات وإسقاطها.

وفي أجواء من الإثارة والتشويق، يصور الفيلم ملاحقة هوفار لرجال العصابات والقضاء عليهم واحدًا تلو الآخر، بحيث لا يتبقَ سوى معركته الفاصلة مع دولينجر.

الفيلم تم تصويره في عدة مواقع في الولايات المتحدة، ومن المتوقع أن يبدأ عرضه في صالات السينما الأمريكية خلال شهر يوليو القادم.