EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2011

تؤدي دور فتاة تعمل بكباريه غادة عبد الرازق: "ريكلام" خالٍ من الرقص والمشاهد الساخنة

 غادة عبد الرازق لا تخشَ هجوم النقاد

غادة عبد الرازق لا تخشَ هجوم النقاد

أكدت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق أن فيلمها الجديد "ريكلام" المقرر عرضه في موسم عيد الأضحى القادم خالٍ تماما من الرقص والمشاهد الساخنة.

أكدت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق أن فيلمها الجديد "ريكلام" المقرر عرضه في موسم عيد الأضحى القادم خالٍ تماما من الرقص والمشاهد الساخنة.

وقالت غادة -في مقابلة مع برنامج "يلا سينما" على قناة "دريم" الفضائية مساء السبت الموافق 10 سبتمبر/أيلول-: فخورة بتجربة فيلم "ريكلاملكن كل ما يتردد عن وجود رقص أو مشاهد ساخنة في الفيلم لا أساس له من الصحة إطلاقا، خاصة أن قصة الفيلم إنسانية، وتتناول حياة أربع فتيات تضطررن للعمل في كباريه.

وأضافت "أن المخرج علي رجب والمنتج محمد السبكي عرضا عليّ فيلم (ريكلاملكني رفضت في البداية؛ لأني لا أريد أن أكرر تجربة فيلم (بون سواريه) والتي ظهرت فيه راقصة في كباريه، إلا أن رجب أصرّ على قراءتي للسيناريو قبل الرفض، وعندما قرأت السيناريو جذبني للغاية، وكلمته في اليوم التالي لأشيد بالعمل، وأؤكد له موافقتي على الدور".

وأوضحت الفنانة المصرية أن سيناريو الفيلم جيد جدا، وفيه كمية حزن كثيرة، وأعتقد أنه سيكون بمثابة نقلة نوعية مختلفة في مسيرتي كفنانة، معتبرة أن الفيلم سيكون مفاجأة، خاصة أن فكرته مبتكرة حول أزمات المرأة في المجتمع المصري من خلال أربع فتيات تضطررن للعمل في أحد الكباريهات.

أعربت غادة عن أملها في أن تترك بصمة جيدة لدى الجمهور بدور "شادية" التي تجسده، التي تعاني فيه من ظروف اجتماعية قاسية تجبرها على العمل في أحد الكباريهات، مشيرة إلى أن الجمهور سيصاب بالصدمة عند مشاهدة الفيلم، خاصة أنها تؤدي دورا مختلفا تماما عن الأدوار التي قدمتها من قبل، فيه كمية كبيرة من الحزن.

وأشارت إلى أن دورها في فيلم "ريكلام" مختلف تماما عن الشخصية التي جسدتها في "بون سواريهمعتبرة أن "بون سواريه" كوميدي بحت، وأنها تحبه جدا وغير مستاءة منه، خاصة أنه عاشت أوقاتا سعيدة خلال كواليس الفيلم، كما أنها قالت خلاله كمية كبيرة من الإفيهات المضحكة، وأنها أخرجت من خلاله الشحن الذي كان موجود بداخلها.

ورأت الفنانة المصرية أن الانتقادات التي توجه لها من النقاد دائما ما تكون في غير محلها، خاصة أنها تتعرض للنقد سواء قدمت عملا جيدا أو سيئا، لافتة إلى أنه لا يوجد عنصر جذب بينها وبين النقاد، لكن ما يهمها أولا وأخيرا هو رأي الجمهور في الأعمال التي تقدمها، خاصة أنهم الأصدق دائما في تقييم أي فنان.

وقللت غادة من تأثير الانتقادات التي توجه لها في الفترة الأخيرة بسبب موقفها من ثورة 25 يناير، وشددت على أن نجاح فيلم "ريكلام" من عدمه شيء بيد الله سبحانه وتعالى، مشيرة إلى أن فريق العمل بذل كل جهوده من أجل إخراج الفيلم بأفضل صورة ممكنة.

تدور فكرة فيلم ريكلام حول أزمات المرأة في المجتمع المصري من خلال نماذج حقيقية لأربع بنات، من بينهن شخصية "شادية" التي تجسدها غادة، وهي فتاة تعاني ضغوطا اجتماعية قاسية، تجمعها الظروف بعلاقة صداقة مع "ديديوأخرى تعمل في كباريه بعد أن افتقرت أسرتها.

ويجمع "ريكلام" بين غادة عبد الرازق وكل من رانيا يوسف وإنجي خطاب وعلا رامي وعمر خورشيد ودعاء سيف الدين، وسيناريو وحوار مصطفي السبكي، وإخراج علي رجب.