EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2010

دافعت عن ارتدائها المايوه بالعمل علا غانم: "أحاسيس" أرهقني .. وأتحدى دعوى وقف الفيلم

علا غانم تستعد لبطولة فيلم جديد بعنوان "قلب بريء"

علا غانم تستعد لبطولة فيلم جديد بعنوان "قلب بريء"

دافعت الممثلة المصرية علا غانم عن دورها في فيلم "أحاسيس" المثير للجدل، معتبرة أن الفيلم لا يستحق الجدل المثار حوله، قائلة إن مشاهد الفيلم أرهقتها نفسيا لدرجة الإجهاش في البكاء.

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2010

دافعت عن ارتدائها المايوه بالعمل علا غانم: "أحاسيس" أرهقني .. وأتحدى دعوى وقف الفيلم

دافعت الممثلة المصرية علا غانم عن دورها في فيلم "أحاسيس" المثير للجدل، معتبرة أن الفيلم لا يستحق الجدل المثار حوله، قائلة إن مشاهد الفيلم أرهقتها نفسيا لدرجة الإجهاش في البكاء.

وقالت علا -في تصريحات خاصة لـmbc.net– إن دورها في الفيلم أرهقها نفسيا لدرجة لم تكن تتوقعها إذ تعايشت مع المشاهد لدرجه جعلتها تبكي بحرقة في أثناء التصوير، وهذا ما دفعها للسفر لأمريكا عقب انتهاء التصوير مباشرة لكي تخرج من الحالة النفسية التي كانت تمر بها وقضت هناك فترة اقتربت من الشهر ونصف الشهر، إلى أن شعرت بأنها بدأت تعود لحالتها الطبيعية.

وعن المشهد الذي ظهرت فيه بالمايوه في الفيلم، أشارت علا إلى أنه المشهد الوحيد الذي لم تبكِ فيه، ودافعت عن ارتدائها للمايوه بأن الكثير من الفتيات المصريات والعربيات يرتدينه بشكل علني وهن على الشواطئ، ولم يهاجمهن أحد ولم يمنعهن من ذلك أحد، والأحرى بمن يرفضون ارتداء المايوه أن يتقدموا بشكوى جماعية تمنع ارتداءه بوجه عام حتى لا نعيش حياة الانقسام والتناقض ونظهر الصورة كأنها وردية دائما.

وعن أصعب المشاهد التي شهدتها في أثناء التصوير، قالت إنه المشهد التي تعرضت فيه للضرب من زوجها، علاوة على مشهد نهاية الفيلم؛ إذ كانا بالنسبة لها من أصعب المشاهد التي جسدتها على مدار مشوارها الفني.

وحول سر إصرارها على طرح القضايا الجنسية خلال أفلامها، قالت الفنانة المصرية "أنا أحب التحدث في مواضيع حقيقية تلمس الناس مثل "سهر اللياليالذي عندما عرض شعر الناس بحالة فزع منه إلا أنهم بعد ذلك أيقنوا أنه أعظم فيلم في السينما المصرية، فكل شيء جديد في بدايته يكون غريبا على الناس إلا أنهم بعد ذلك يعتادون عليه، ولا يجب أن ندفن رأسنا في الرمل كالنعام، وجسمنا كله ظاهر".

وتحدت علا غانم أحد المحامين المصريين الذي رفع قضية على الفيلم مطالبا بوقفه، ومتهما إياه أنه فيلم جنسي، قائلة "هو حر.. ليفعل ما يحب، وليريني ماذا يستطع أن يفعل، وأتحدى أن يستطيع أن يوقف عرض الفيلم كما يزعم.. فهو لن يستطع ذلك قطعا!".

وشددت على أنها لم تعد تبالي بأي نقد أو هجوم تتعرض له بسبب اقتناعها بما تقدمة من قضايا يتجنب المساس بها الكثيرون، مشيرة إلى أن الدور الأساسي للفن هو عرض الحقيقة بما تحمله من مرارة وإلا فإن الأمر سوف يتحول لمسرح عرائس تُعرض من خلاله القصص الخيالية فقط لإرضاء الأطفال وإدخال البهجة على قلوبهم.

واعتبرت الفنانة المصرية أن فيلم "أحاسيس" يلقي الضوء على شؤون المرأة التي يعتبرها الأزواج مجرد أشياء عابرة بالنسبة لها وأن دورها في المجتمع يقتصر على إرضاء الزوج في متطلباته الشخصية والجنسية ومراعاة شؤون الأسرة فحسب، مشيره إلى أن الواقع بالنسبة للمرأة بخلاف هذا، وأنه يجب على الأزواج أن ينظروا لاحتياجات للمرأة بعين الاعتبار، وأن التقصير في حقوقها قد يؤدي إلى انحرافها.

وأضافت "عندما يدخل الناس الفيلم سيجدونه ليس بالشكل الذين ظنوه فإن الفيلم به مشاعر وأحاسيس ومباراة في التمثيل، فهو فيلم قوي للغاية وسيعجب الجمهور، ولم أقم بأي إغراء خلاله، والدليل هو أنني أقول في إعلان الفيلم إنني أخون زوجي في خيالي فلم أقم بأي مشاهد ساخنة، بالإضافة إلى أننا نصور الفيلم وحولنا ثلاثين عامل إضاءة وكاميرا".

وتجسد علا غانم في الفيلم شخصية "سلمى" وهي زوجة وأم لكنها تعاني تجاهل الزوج لحقوقها كامرأة فتضطر لطلب الطلاق؛ لأنها ترفض الخيانة ولكنها تقابل بالرفض والمعاملة البغيضة من زوجها التي تزداد سوءا يوما بعد يوم.

وعن جديدها، قالت علا غانم "أستعد لبطولة فيلم جديد بعنوان (قلب بريء) مع المخرج علي رجب، ومن تأليف مصطفى السبكي، وسأبدأ تصويره في أول شهر مارس/آذار المقبل بالإضافة إلى أنني أقرأ مسلسلا وفيلما".

من جهته، أقر هاني جرجس فوزي مخرج فيلم "أحاسيس" -في تصريح لـmbc.net- أن الفيلم من الأفلام التي تجمع بين الطابعين الفني والتجاري في آن واحد، مؤكدا أن ما يهمه هو الجمهور، ومعرفة رد فعله تجاه العمل.

وبالنسبة لأفيش الفيلم، قال إنه بعدما كانت هناك بعض التحفظات من أبطال الفيلم، كل على حدة بخصوص ترتيب صورته على الأفيش قرر القيام بعمل أفيش لا يحتوي على أي صور لأي فنان من القائمين على العمل، وفضل أن يكون الأفيش عبارة عن "سرير" يوجد عليه غطاء غير مرتب حتى يكون أبلغ إعلان عن الفيلم، وأكثر تعبير عن مضمونه.

يذكر أن فيلم "أحاسيس" كتبه أشرف حسن، ويشارك في بطولته رندا البحيري، ودنيا عبد العزيز، وماريا، وإيناس النجار، وعبير صبري، وإدوارد، وباسم سمرة، وأحمد عزمي، ونبيل عيسى، ومن تأليف هاني ويليم وإخراج هاني جرجس فوزي.