EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

اعتبرها أطهر من فضائيات تدخل المنازل عضو بالشورى السعودي: فتح السينما للشباب أفضل من التسكع بالشوارع

مطالبات سعودية بفتح السينما للشباب

مطالبات سعودية بفتح السينما للشباب

طالب عضو مجلس الشورى السعودي الدكتور طلال بكري بفتح دُور للسينما أمام الشباب، معتبرًا ذلك أفضل من تسكعهم في الشوارع بعد أن صارت خيارات الشباب في مناطق المملكة محدودة في قضاء وقت الفراغ الذي يعاني منه أغلب الشباب السعودي.

طالب عضو مجلس الشورى السعودي الدكتور طلال بكري بفتح دُور للسينما أمام الشباب، معتبرًا ذلك أفضل من تسكعهم في الشوارع بعد أن صارت خيارات الشباب في مناطق المملكة محدودة في قضاء وقت الفراغ الذي يعاني منه أغلب الشباب السعودي.

ونقلت صحيفة "المدينة" السعودية، في عددها الصادر الأحد 31 يوليو/تموز الجاري، عن الدكتور بكري قوله إن من الضروري "فتح مواقع تليق بالشباب واستثمار طاقاتهم، وكذلك إزالة الحواجز من أمامهم في ظل رفض كثير من المؤسسات إياهم".

وجدد مطالبته بإنشاء دُور سينما للشباب الذين حرموا من كثير من الحدائق والمتنزهات.

وأشار الدكتور بكري إلى أن "حرمان الشباب من دخول الأسواق والمتنزهات فيه ظلم. وأنا ممن يدعون إلى إيجاد دور للسينما. وأعتقد أن السينما أطهر وأبرأ من قنوات فضائية تدخل منازلنا، وأفضل من التسكع في الشوارع".

وأضاف: "علينا أن ندرك جيدًا أن الشباب يعاني من الفراغ الكبير نتيجة غياب الأماكن المخصصة لهم، سواء الترفيهية أو الرياضية أو الثقافية؛ الأمر الذي يعد مشكلة كبيرة تتكرر في كل صيف".

يُشار إلى أن كثيرًا من المنتزهات وأماكن الترفيه تمنع دخول الشباب بحجة أنها مخصصة للعائلات فقط. وتمنع السلطات السعودية الاختلاط بين الجنسين في جميع مناحي الحياة.