EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2009

169 فيلما من 32 دولة بدورته الثانية عشيق "نورا" يواجه أول راقصة بحرينية في مهرجان الخليج

شعار مهرجان الخليج السينمائي

شعار مهرجان الخليج السينمائي

تفتتح الدورة الثانية لمهرجان الخليج السينمائي في دبي الخميس 9 إبريل/نيسان، وتستمر حتى الخامس عشر من الشهر الحالي، بمشاركة 169 فيلماً من 32 دولة، ترصد مختلف نواحي الحياة الإنسانية.

تفتتح الدورة الثانية لمهرجان الخليج السينمائي في دبي الخميس 9 إبريل/نيسان، وتستمر حتى الخامس عشر من الشهر الحالي، بمشاركة 169 فيلماً من 32 دولة، ترصد مختلف نواحي الحياة الإنسانية.

وتشارك عدد من الأفلام المثيرة للجدل، من مختلف أنحاء المنطقة، حيث يقدم المخرج والكاتب والناقد السينمائي العراقي محمد توفيق فيلم "نورا" الذي يروي قصة امرأة شرقية مطلقة في الثلاثينات من عمرها، تنطلق في رحلة عبر المترو تجري خلالها مكالمات هاتفية مع "عشاقها" وزوجها السابق وابنها، كاشفة عن أدوراها المختلفة وعلاقاتها مع الرجال في حياتها.

كما يعرض أيضا فيلم "مريمي" البحريني للمخرج علي العلي، الذي اخترق بجرأة للمرة الأولى أحد المحرمات التي ترفضها السينما الخليجية، عبر تناول حياة بحرينية تحولت إلى الرقص، بعد وفاة زوجها الذي كان يؤم المصلين في المسجد.

ومن المملكة العربية السعودية، يقدم أنجي مكي فيلم "بدري" حول قصة الشاب باسم وحبه السري لصديقته ماريا. ومن الأفلام المعروضة الفيلم الإماراتي القصير "البحث عن الشريك المثاليستايل دبي" من إخراج هند الحمادي وإلهام شرف.

وتشارك المخرجة البحرينية عائشة المقلة في حفل الافتتاح بفيلم "السدّادةالذي يرصد قضية حرية التعبير في المجتمعات الديمقراطية وغير الديمقراطية، بما يرمز إلى أهمية الحرية عامة.

ومن الكويت يطرح المخرج عمر المعصب، أسئلة فلسفية حول اكتساب المعرفة البشرية ونقلها إلى الآخر في فيلم "مجرد إنسان" وقد عمل المخرج في عديد من المشاريع السينمائية.

ويعرض المخرجان داود وياسر الكيومي من سلطنة عمان، فيلمهما "اكتشف طاقتكوتتمحور الرسالة الأساسية للفيلم حول أن لكل شخص في العالم موهبة لا يمكن الكشف عنها إلا من خلال إطلاق العنان لقدرات الإنسان ومواهبه الكامنة.

ويطرح المخرج السعودي سمير عارف في فيلمه "عيون بلا روح" فكرة مثيرة من خلال عمل بصري خالص. كما تتضمن عروض الليلة الافتتاحية فيلم "نصف قلب" الذي يروي قصة سيدة ترتكب خطيئة يصعب غفرانها من قبل المجتمع. الفيلم للمخرج والممثل الإماراتي بلال عبدالله، الذي شارك في كثير من الأعمال، إضافة إلى الإخراج المسرحي.

وتتصدر الإمارات الدول المشاركة في المهرجان بـ 38 فيلماً، يليها السعودية بـ 27 فيلماً، والكويت 16 فيلماً، والعراق 15 فيلماً، إضافة إلى 9 أفلام من البحرين، و3 أفلام من سلطنة عُمان، وفيلمين من قطر، وفيلم روائي واحد من اليمن.

ويتنافس 75 فيلماً من دول الخليج للفوز بجوائز المهرجان ضمن مسابقته الرسمية، بينما سيتم عرض باقة من الأفلام الخليجية خارج المسابقة، ضمن برنامج "أضواء" الذي يضم 31 فيلماً من دول الخليج.

كما يتضمن برنامج "الهند تحت الضوء" 19 فيلماً تسلط الضوء على السينما الهندية القصيرة، وتشمل برامج المهرجان لهذا العام برنامج "تقاطعاتالذي يضفي نكهة سينمائية عالمية على المهرجان، من خلال 24 فيلماً متنوعاً من كافة أنحاء العالم.

وسيتم عرض كافة الأفلام، عدا حفلي الافتتاح والختام، مجاناً للجمهور في جراند سينما دبي، فستيفال سيتي. كما ستتضمن فعاليات مهرجان الخليج السينمائي وورشة عمل المنتجين يومي 13 و14 إبريل، وندوة حول السينما الهندية القصيرة في 11 إبريل/نيسان الحالي.