EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2010

تنتظر عرض "عصافير النيل" بالسينما عبير صبري: أحلم بالبطولة المطلقة وأعالج الجنس بـ"أحاسيس"

عبير صبري ترى أن الجمهور هو ترمومتر الفنان الحقيقي

عبير صبري ترى أن الجمهور هو ترمومتر الفنان الحقيقي

أفصحت الفنانة المصرية عبير صبري عن رغبتها في أن تكون نجمة شباك، وأن تصبح بطلة مطلقة لأعمالها السينمائية، في الوقت الذي أوضحت فيه أنها تجسد شخصية طبيبة نفسية تعالج المشكلات الجنسية للزوجين في فيلم "أحاسيس".

  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2010

تنتظر عرض "عصافير النيل" بالسينما عبير صبري: أحلم بالبطولة المطلقة وأعالج الجنس بـ"أحاسيس"

أفصحت الفنانة المصرية عبير صبري عن رغبتها في أن تكون نجمة شباك، وأن تصبح بطلة مطلقة لأعمالها السينمائية، في الوقت الذي أوضحت فيه أنها تجسد شخصية طبيبة نفسية تعالج المشكلات الجنسية للزوجين في فيلم "أحاسيس".

وقالت عبير "من حقي أن أصبح نجمة شباك بعد كل هذا المشوار الفني الطويل، ومن حق أي فنان أن يحلم بذلكحسب صحيفة "أخبار الخليج" الإماراتية اليوم السبت الثاني من يناير/كانون الثاني الجاري.

وعن دورها في فيلم "أحاسيس" مع المخرج هاني جرجس، أوضحت أنها تجسد دور طبيبة نفسية تعالج المشكلات الجنسية الزوجية، مشيرة إلى أنها ذهبت قبل تصوير الفيلم لمحلل نفسي شهير لكي تتعلم منه الطريقة التي يبدأ بها العلاج مع المرضى منذ البداية وحتى وصولهم إلى الشفاء.

وأكدت الفنانة المصرية -التي خلعت الحجاب بعد ارتدائه لفترة وقدمت برامج دينية- أنها تنتظر بشغف عرض أحدث أفلامها السينمائية "عصافير النيلالذي تم عرضه خلال أيام مهرجان القاهرة السينمائي مؤخرا، لتتعرف على رأي الجمهور.

وقالت إن الجمهور هو ترمومتر الفنان الحقيقي، بعيدا عن أي آراء أخرى.

وأضافت عبير "أحببت شخصيتي في الفيلم "بسيمة موضة" التي احتاجت إلى مجهود شاق، على رغم قلة مشاهدي فهي شخصية ممثلة في عدد من الحالات النفسية تظهر من خلال تعبيرات وتغيير ملامح الوجه، وليس الكلام كما هو معتاد، بالإضافة إلى مرورها بمراحل عمرية مختلفة".

واعتبرت أن النقد الكثير الذي طال دورها في الفيلم سبب لسعادتها وحماسها للعمل.

وعن تعاونها الأول مع المخرج مجدي أحمد علي مخرج "عصافير النيلقالت الفنانة المصرية إن "العمل مع مخرج كبير مثل مجدي أحمد علي أعتبره شرفا كبيرا لي، فهو مخرج حساس جدا يستطيع أن يوجه ممثليه بسهولة جدا حتى يصل إلى قمة الأداء، أنا أيضا سعيدة جدا بكل فريق العمل؛ فتحي عبد الوهاب ودلال عبد العزيز، وأعتبر أن مشاركتي لهما في عمل واحد فعلا شرف لي".