EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2009

المخرج لا يعتبرها جريمة.. ويؤكد موافقة الكنيسة عالم أزهري يرفض تجسيد المسيح ومريم العذراء في فيلم مصري

عمر الشريف مرشح لبطولة الفيلم المصري الجديد حول العائلة المقدسة

عمر الشريف مرشح لبطولة الفيلم المصري الجديد حول العائلة المقدسة

رفض عالمٌ أزهري ظهورَ السيد المسيح عليه السلام والسيدة مريم العذراء في فيلم سينمائي مصري يعتزم القائمون عليه البدء في تصويره قريبا.

رفض عالمٌ أزهري ظهورَ السيد المسيح عليه السلام والسيدة مريم العذراء في فيلم سينمائي مصري يعتزم القائمون عليه البدء في تصويره قريبا.

في الوقت نفسه رحب فيه أحد رجال الكنيسة المصرية بالفيلم، مؤكدا أن قصة الفيلم لا يوجد خلاف عليها في القرآن أو الإنجيل، فيما قال مخرج الفيلم إن ظهور الشخصيات الدينية ليست جريمة.

وتتناول قصة فيلم "المسيح والآخر" الذي يخرجه المصري أحمد ماهر ويكتبه فايز غالي، ومرشحٌ لبطولته الفنان عمر الشريف، رحلة العائلة المقدسة على مرحلتين الأولى في غزة والثانية في مصر، كما تتناول ميلاد السيد المسيح.

وقال الشيخ فرحات المنجي -أحد علماء الأزهر الشريف في تصريحات خاصة لـmbc.net- إنه يرفض ظهور السيد المسيح والسيدة العذراء في عمل فني، موضحا أن الشخصيات المبشرة بالجنة مرفوض ظهورها، لأن الشخص الذي يتقمص شخصية المسيح أو الفنانة التي تؤدي مريم العذراء ستظل صورتهما في ذهن المشاهد حينما يراهما في أعمال أخرى قد يكون فيها لهو وشرب خمر، وهو أمر غير جائز في الإسلام.

وأضاف أن "السيدة العذراء ينطبق عليها ما ينطبق على الأنبياء والمبشرين بالجنة، ويكفي أنها من أطهر نساء الأرض، ومن ستقوم بدورها يمكن أن تظهر في عمل آخر بدور شخصية ساقطة، ولذلك فلا بد من رفض المسلمين لظهورهما حتى لو وافق الأخوة النصارى؛ لأن المسيح والعذراء جزء من ديننا الإسلامي أيضا، وقيمة كبيرة لنا".

في المقابل، أكد القس صليب متى ساويرس عضو مجلس الملي العام للأقباط على موافقة رجال الكنيسة في مصر على ظهور الشخصيات الدينية في الأعمال الفنية، ولكن بشرط أن يعالج الموضوع طبقا للعقيدة المسيحية والكتاب المقدس.

وقال ساويرس "لا مانع أبدا من ظهور شخصيات دينية في السينما مادامت وسيلة إيضاح للمشاهد، ولكن شريطة أن يتفق هذا التداول مع تعاليم الكتاب المقدسمؤكدا أن فيلم "المسيحالذي يتناول حياته من بداية والدته لا يوجد خلاف على هذه الرواية في القرآن أو الإنجيل.

من جانبه، أوضح أحمد ماهر مخرج الفيلم -في تصريح خاص لـmbc.net- أن السيناريست فايز غالي حصل على موافقة الكنيسة على العمل، مشيرا إلى أنه لا يرى ظهور شخصيات دينية في عمل فني جريمة، خاصة أن الغرب قدم المسيح في العديد من الأفلام ولكن بوجهة نظر غربية، وجاء الدور لتقديم فيلم عن المسيح بوجهة نظر عربية.

وأكد أنه ليس ممولاً أو مدفوعا من جهة معينة، بل إنه يسعى لتقديم فيلم إنساني بحت في عمل فني، مشيرا إلى أنه سيبدأ التحضير له على مدى الثمانية أشهر المقبلة بتمويل مصري إنجليزي مشترك وبأكبر ميزانية لفيلم سينمائي.

وأوضح أنه رشح لبطولة الفيلم نجوما عالميين منهم توم لي جونز وصمويل جاكسون ومورجان فريمان ومونيكا بيلوتشي، بالإضافة لبعض الفنانين العرب على رأسهم الفنان عمر الشريف.

وأشار ماهر إلى أن النسخة الأساسية ستكون بالإنجليزية ولكن سيتم عمل نسخة مدبلجة باللغة العربية من خلال الاستعانة بنجوم مصريين لم يتم تحديد أسمائهم بعد.

وأوضح أنه سيتم تصوير الفيلم بين مصر ولبنان والأردن، كما سيقوم فريق العمل بعمل جولة في اليونان وإيطاليا أيضا لاختيار أماكن التصوير، حيث ستدور قصة الفيلم عن الأربع سنوات الأولى في حياة المسيح، وبالتحديد في مصر.