EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2011

شجاعة مهرجان الإسكندرية

fan article

fan article

الإشادة بإدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي

نجح القائمون على إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، في إقامة دورة هذا العام من المهرجان التي انتهت قبل يومين.

وبعض النظر عن التقييم الفني لهذه الدورة ومدى تميزها فنيًّا، فإن مجرد إقامة المهرجان في ظل الظروف التي تشهدها مصر هذا العام يُعد حدثًا مهمًّا واستثنائيًّا لم يقدر عليه القائمون على المهرجانات الفنية الأخرى.

وقبيل عدة أشهر دخلت في مناقشة مطولة مع الصديق نادر عدلي الناقد السينمائي الذي ترأس دورة مهرجان الإسكندرية الأخيرة حول إمكانية إقامة المهرجان هذا العام في ظل رفض وزارة الثقافة إقامة مهرجان القاهرة السينمائي، ووجدت نادر عدلي وفريق العمل في جمعية كتاب ونقاد السينما لديهم إصرار كبير على إقامة المهرجان تحت أي ظرف. وأعتقد أن هذا الإصرار الشديد هو السبب الأساسي الذي ساعدهم على إقامة دورة هذا العام. وبالطبع، المزاج العام في مصر هذه الأيام لا يتحمل ترف الاهتمام بتظاهرات سينمائية قد لا تحظى بمتابعة قطاعات عريضة من المواطنين، ولكن ما أعنيه هو مبدأ إقامة نشاطات ثقافية وفنية تثبت للجميع أن الحياة ستستمر في مصر، ولا يمكن أن تتوقف أبدًا، حتى في ظل محاولات بعض المنفلتين حرق هذا الوطن تحت دعاوى الطائفية. وأتمنى خلال الأيام المقبلة أن نجد كثيرًا من المبادرات الفنية الشجاعة التي تجعلنا نطمأن أن القادم أفضل بإذن الله.

 

(*) نقلاً عن صحيفة الأهرام المصرية.