EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2011

مجدي الهواري قال إن عروض ميدان التحرير ألهمته الفكرة سينمائي يوثق "25 يناير" في 7 مسرحيات أبطالها شباب الثورة

مجدي الهواري قال: الثورة السلمية الغنائية حققت معجزة سياسية

مجدي الهواري قال: الثورة السلمية الغنائية حققت معجزة سياسية

قرر المخرج السينمائي والمنتج المصري مجدي الهواري إنتاج سلسلة عروض مسرحية تحمل عنوان "حدوتة مصرية لتوثيق حكايات ثورة 25 يناير وتفاصيلهاأبطالها من شباب الثورة.

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2011

مجدي الهواري قال إن عروض ميدان التحرير ألهمته الفكرة سينمائي يوثق "25 يناير" في 7 مسرحيات أبطالها شباب الثورة

قرر المخرج السينمائي والمنتج المصري مجدي الهواري إنتاج سلسلة عروض مسرحية تحمل عنوان "حدوتة مصرية لتوثيق حكايات ثورة 25 يناير وتفاصيلهاأبطالها من شباب الثورة.

وأكد مجدي في تصريحات لصحيفة المصري اليوم السبت 19 فبراير/شباط الجاري أن الفكرة تراوده منذ أن قامت الثورة وتجمّع الشباب من خريجي الجامعة الأمريكية والشعراء الساخرين ومنهم جماعة الإخوان المسلمين والشباب البسيط الشعبي صاحب الحس الفكاهي والمطربون الذين ألّفوا وغنّوا أغاني مناهضة للنظام بشكل كوميدي أذهل العالم.

وتابع: المصريون صنعوا أهم ثورة في تاريخ العالم وعلموا الشعوب كيف تكون الثورة ساحرة وساخرة وضاحكة وسلمية وعفوية وجدية، وهذا ميّز ثورتنا عن أي ثورة في العالم، وذلك دفع أوباما وكل زعماء العالم إلى الحديث عن عظمة الثورة السلمية الغنائية التي حققت أهم معجزة سياسية دون أي عنف.

وما دفعه أيضا لتوثيق الثورة يقول المخرج: هو موقف شخصي حدث لابنه محمد الذي سافر بعد الثورة لأمريكا حيث خرج عليه أحد ضباط المطار في أمريكا وطلب التقاط صورة تذكارية معه لأنه مصري ويحمل وسام أهم بلد في العالم في الوقت الحالي.

وعن المسرحيات، قال الهواري: هناك عرض يومي على مدار الأسبوع، وكل يوم ستعرض مسرحية مختصرة على شكل رواية أو "ستاند أب كوميديتحكي حكاية حقيقية مختلفة من الثورة، والمفاجأة أن أبطال الثورة الحقيقيين هم الذين سيحكون حكاياتهم، بمعنى "أني أوجِّه دعوة من خلال حواري هذا لكل من يرغب من أبطال الثورة في أن يروي حكايته بنفسه للجمهور، وأفضِّل تلك الطريقة عن وجود ممثلين؛ لأني أريد أن أمنح الفرصة للأبطال أن يوثقوا حكايات ثورتهم المجيدة، وسيكون ديكور المسرح عبارة عن نموذج مصغر لميدان التحرير، وسيخصص يوم الجمعة لرواية بطولة أحد الشهداء، وسيخصص دخل هذا اليوم لأسر الشهداء، كما ستكون التذاكر مخفضة طوال الأسبوع، والإيرادات سيخصص جزء كبير منها لإعمار مصر، وقد تحدثت مع الشاعر أحمد فؤاد نجم في أن يكتب بنفسه أشعار الثورة ورحب بالفكرة جدا، وأرشح محمد منير ليقوم بدور الراوي الذي يقدم الحكاية".

وعن التدخل الدرامي في كتابة الحكايات، أوضح المخرج المصري مجدي: في المقام الأول ستكون الحكايات حقيقية بالكامل ولا مجال للتأليف، لكن سيكون هناك شكل درامي لتنسيق الحكي وخدمة الموضوع حتى يخرج بصورة مرتبة وفنية دون المساس بمصداقيته.

وعن اختياره المسرح لتوثيق الثورة دون السينما، قال الهواري: هناك الكثيرون من صنّاع السينما سيسعون لتوثيق الثورة في أفلام روائية ووثائقية، وبالنسبة لي كنت أتمنى دخول المسرح، خاصة نوعية مسرح البرودواي أو الإستاند أب كوميدي، وأجد أن الثورة وحكاياتها المثيرة التي كنا نراها على شاشات الفضائيات ستكون أكثر روعة إذا قدمت بشكل لايف على مسرح وليس بشكل سينمائي مسجل، فإحساسي بها هكذا، أريد أن أجعل كل يوم حكاية وتفاعلاً صادقاً ومباشراً بين بطل من أبطال الثورة والجمهور، خاصة أنني وجدت أن الناس مقبلة على ميدان التحرير وتلتقط صوراً تذكارية مع الدبابات والأبطال، وهذا يعني أن الناس متشوقة لكل ما له علاقة بالثورة من أشخاص وحكايات بشرط أن تكون حقيقية.

واستطرد الهواري مضيفا وسأستمر في تقديم هذه الفكرة على أجزاء وحتى بعد انتهاء حكايات الثورة سأقدم حكايات أخرى تبرز عظمة المصريين وتاريخ مصر، وستلي الثورة 7 مسرحيات أخرى عن حرب 73 ثم ثورة 52 ثم ثورة 19 وسأقدم شخصيات الزعماء البارزين مثل سعد زغلول وطلعت حرب، وبعد تلك الأجزاء سأتطرق للتاريخ القديم حتى عصر الفراعنة، فهناك حماس كبير لدي، وليس شرطا أن أخرج كل هذا بل سأفتح المجال لكل من يريد أن يتطوع للمشاركة من نجوم ومخرجين ومؤلفين وموسيقيين للاشتراك في هذه الأعمال المسرحية.