EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2012

سنة سينمائية "ثورية".. و"المسافر" أحسن فيلم

سمير فريد

سمير فريد

تم في مصر عام ٢٠١١ عرض ٢٦ فيلمًا مصريًا طويلًا جديدًا و٩٤ فيلمًا أجنبيًا، ووصل مجموع إيرادات الأفلام المصرية إلى نحو ١٢٠ مليونًا والأفلام الأجنبية إلى ما يقرب من ٣٠ مليونًا

  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2012

سنة سينمائية "ثورية".. و"المسافر" أحسن فيلم

( سمير فريد ) تم في مصر عام ٢٠١١ عرض ٢٦ فيلمًا مصريًا طويلًا جديدًا و٩٤ فيلمًا أجنبيًا، ووصل مجموع إيرادات الأفلام المصرية إلى نحو ١٢٠ مليونًا والأفلام الأجنبية إلى ما يقرب من ٣٠ مليونًا، وهذا المجموع يقل بنسبة تزيد على النصف بالنسبة للعام الذي سبقه، وذلك بسبب الاضطرابات الأمنية أثناء ثورة ٢٥ يناير وما تلاها من أحداث.

ولكن سنة ٢٠١١ في السينما المصرية كانت سنة "ثوريةحيث عرضت ٧ أفلام تعبِّر عن اتجاهات التجديد، وهي نسبة كبيرة من ٢٦ فيلمًا، وهذه الأفلام حسب تواريخ بدء العروض هي:

- "الشوق" إخراج خالد الحجر، الذي فاز بالجائزة الكبرى في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام ٢٠١٠.

- "ميكروفون" إخراج أحمد عبدالله السيد، الذي فاز بالجائزة الكبرى في مهرجان قرطاج ـ أعرق مهرجانات السينما في العالم العربي عام ٢٠١٠.

- "حاوي" إخراج إبراهيم البطوط، الذي فاز بالجائزة الكبرى في مهرجان الدوحة ـ ترايبكا عام ٢٠١٠.

- "المسافر" إخراج أحمد ماهر، الذي عرض في مسابقة مهرجان فينسيا عام ٢٠٠٩، وكان رابع فيلم مصري يعرض في مسابقة أعرق مهرجانات العالم.

- "كف القمر" إخراج خالد يوسف.

- "أسماء" إخراج عمرو سلامة، الذي فاز بجائزة أحسن مخرج وجائزة أحسن ممثل (ماجد الكدوانىفي مسابقة آفاق جديدة في مهرجان أبوظبي السينمائي الدولي هذا العام.

أما الفيلم السابع، فهو أهم أحداث العام السينمائية، وهو "تحرير ٢٠١١" إخراج تامر عزت وأيتن أمين وعمرو سلامة، الذي عرض لأول مرة خارج المسابقة في مهرجان فينسيا ٢٠١١، وموضوعه ثورة ٢٥ يناير من خلال رؤية ثلاثة مخرجين شباب شاركوا في الثورة، وعرضه الحدث الأهم لأنه أول فيلم مصري تسجيلي طويل لمخرجين مصريين، يعرض عرضًا عامًا للجمهور. وكان من المفترض أن يكون الفيلم الثامن "١٨ يومًاالذي عبر عن الثورة روائيًا من خلال عشرة مخرجين شاركوا فيها أيضًا، وعرض لأول مرة خارج المسابقة في مهرجان "كان" ٢٠١١، لكن الرقابة أرادت الحذف منه فرفض صنّاعه، وبالتالي لم يعرض حتى الآن مع الأسف الشديد.

كل فيلم من هذه الأفلام أصبح من علامات السينما المصرية التي دخلت تاريخها، والجوائز في تقديري هي:

أحسن فيلم "المسافر".

■ "أحسن مخرج أحمد ماهر عن "المسافر".

أحسن ممثل عمر الشريف عن دوره في "المسافر".

أحسن ممثلة هند صبري عن دورها في "أسماء".

أحسن سيناريو ناصر عبدالرحمن عن "كف القمر".

أحسن ديكور أنسي أبو سيف عن "المسافر".

أحسن موسيقى فتحي سلامة عن "المسافر".

* نقلا عن صحيفة المصري اليوم القاهرية