EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2010

افتتاح فيلمها الكوميدي العائلي خلال أيام سلمى حايك تمحو أميتها في الكمبيوتر بلعبة السودوكو"

سلمي في لقطة من فيلها الجديد جرون أبس

سلمي في لقطة من فيلها الجديد جرون أبس

اعترفت نجمة هوليوود، الممثلة المكسيكية سلمى حايك، أنها تمكنت من محو أميتها في الكمبيوتر الأسبوع الماضي فقط بفضل لعبة "السودوكو".

  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2010

افتتاح فيلمها الكوميدي العائلي خلال أيام سلمى حايك تمحو أميتها في الكمبيوتر بلعبة السودوكو"

اعترفت نجمة هوليوود، الممثلة المكسيكية سلمى حايك، أنها تمكنت من محو أميتها في الكمبيوتر الأسبوع الماضي فقط بفضل لعبة "السودوكو".

وقالت سلمى حايك اللبنانية الأصل "إنها في العادة بعيدة عن عالم المعلوماتية والإنترنت، ولكنها تعلمت استخدام الكمبيوتر الأسبوع الماضي فقطمشيرة إلى أنها كانت "مترددة" بشأن استخدام هذه الأجهزة حتى ذلك الحين.

وأضافت أن زوجها، الملياردير الفرنسي فرانسوا هنري بينو، تمكن من جذب اهتمامها إلى عالم المعلوماتية من خلال نسخة رقمية من لعبة "السودوكو" التي تعشقها. وتابعت "بدأت ألعب السودوكو، وتعلمت بعد ذلك أمورا أخرى، وأواصل الآن".

وذكرت موقع "بيبول" أن سلمي حايك ستطلق خلال أيام فيلها الجديد "Grown Ups" وهو فيلم كوميدي عائلي بمشاركة عدد من النجوم الكوميديا في هوليوود مثل آدم ساندلر، وكيفن جيمس وكريس روك. وتدور قصته حول 5 أصدقاء في الطفولة تجمعهم رياضة كرة السلة، وبعد الكبر والزواج يظلون أطفالا في جميع تصرفاتهم.

وقامت سلمى حايك بتغيير اسمها إلى سلمى بينالت، ليحمل اسمها لقب عائلة زوجها رجل الأعمال الفرنسي فرانسوا هنري بينالت، بناء على طلب من طفلتهما "فالانتينا".

قالت حايك أو بينالت لمجلة "إن ستايل": "لقد قمت بذلك بناء على طلب من فالانتينا، فأنا لم أفكر في هذا الأمر إلا بعد أن ذكرته هي".

وتابعت: "لقد كنا نصور فيلما جديدا لي وحضرت هي لموقع التصوير، فسألتني عن الاسم المكتوب على الكرسي الخاص بي فقلت لها (سلمى حايكفقالت لي ولماذا ليس بينالت؟، وهى سألتني ذلك لأن الناس في فرنسا ينادوني مدام بينالت".

الجدير بالذكر أن سلمى ولدت فالانتينا في سبتمبر عام 2007، وتزوجت من فرانسوا بعدها بـ17 شهرا من ولادتها.

بدأت سلمى حياتها الفنية بأدوار صغيرة في أفلام مختلفة ولكن فيلم (Desperado) الذي أُنتج عام 1995 يعدّ البداية الحقيقة لها، وفتح لها الطريق إلى هوليود، وتعد سلمى من أكثر الممثلات إثارة للجدل في الوسط الفني العالمي لما تقدمه من أفلام جريئة، وهي أول ممثلة مكسيكية تصبح نجمة من نجوم الصف الأول.

واختيرت في استفتاء مجلة بيبول الأمريكية كواحدة من أجمل 50 شخصاً في العالم عام 1996.