EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

الفيلم اسمه "رسائل الكرز" بطولة غسان مسعود سلاف فواخرجي تواجه الاحتلال الإسرائيلي في تجربتها الأولى مع الإخراج

سلاف فواخرجي

سلاف فواخرجي

الفنانة السورية سلاف فواخرجي تجرب حظها مع الاخراج وتتصدى خلال الأيام القليلة المقبلة لإخراج الفيلم السينمائي "رسائل الكرز".كاتب الفيلم كد أن فيلمه لا يتناول الأحداث التى تتعرض لها سوريا من قريب أو بعيد، موضحاً أن قصته تدور حول حكاية حب بين شاب وفتاة من الجولان السوري المحتل ، وينتقد الفيلم الاحتلال والظروف الصعبة في الجولان.

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

الفيلم اسمه "رسائل الكرز" بطولة غسان مسعود سلاف فواخرجي تواجه الاحتلال الإسرائيلي في تجربتها الأولى مع الإخراج

الفنانة السورية سلاف فواخرجي  مخرجة للمرة الأولى وراء الكاميرا.. قررت سلاف  خوض تجربة الإخراج للمرة الأولى خلال مسيرتها الفنية، حيث تتصدى خلال الأيام القليلة المقبلة لإخراج الفيلم السينمائي "رسائل الكرز".

 كاتب الفيلم نضال قوشحة في تصريح خاص لـ mbc.net " كشف سر ترشيح سلاف لإخراج الفيلم قائلا: "اجتمعت مع سلاف وزوجها في جلسة خاصة في أحد مقاهي دمشق منذ حوالي العامين وتحدثت عن فكرة الفيلم أمامهما، وبعد فترة تلقيت اتصالا من سلاف أبدت فيه استعدادها لإخراج الفيلم".

 وأبدى الكاتب السوري ثقته الكبيرة بالفنانة سلاف فواخرجي وقدرتها على معالجة الموضوع الإنساني الذي يطرحه الفيلم بطريقة شفافة وجميلة، معتبراً أن الفيلم يشكل نقطة تحدي كبيرة بالنسبة لها .

سلاف فواخرجي
416

سلاف فواخرجي

 وحول تطرّق الفيلم للأحداث في سوريا, أكد قوشحة أن الفيلم لا يتناول الأحداث من قريب أو بعيد، وخاصة أنه كتب منذ عامين، موضحاً أن قصة الفيلم تدور حول حكاية حب شفافة جداً بين شاب وفتاة من الجولان السوري المحتل ، وينتقد الفيلم الاحتلال والظروف الصعبة التي يفرضها على مواطني الجولان،  في النهاية أن قصة الحب لا تتكلل بالزواج بسبب الظروف الصعبة وقسوة الاحتلال الإسرائيلي.

 وأشار الكاتب السوري إلى أن الفيلم يمزج بين الأرض والحب .. وبين العلاقة الأبدية بين سوريا وفلسطين، من خلال شخصية بطل العمل الفنان السورى غسان مسعود الذي يجسد دور ثائر فلسطيني مسيحي يعيش في الجولان.

 

416

 من جهته أكد الفنان غسان مسعود لـ mbc.net أنه غير متخوف من التجربة التي تعتبر الأولى بالنسبة لفواخرجي في مجال الإخراج, مضيفاً :"في الفن والإبداع تحديداً لا نستطيع أبداً الحديث عن نتائج حتمية لأن الفن مغامرة, ولا أحد يستطيع الجزم بنجاح عمله قبل تنفيذه على الأرض إلا إذا كان مغروراً لاسمح الله".

 ويبدأ تصوير الفيلم خلال أيام قليلة في دمشق ومناطق أخرى, ويلعب بطولة الفيلم إلى جانب مسعود الفنانة ضحى الدبس, فيما اختارت سلاف وجوها شابة من الخريجين الجدد في المعهد العالي للفنون المسرحية.لأداء أدوار الشاب والفتاة العاشقان اللذان تدور حولهما قصة الفيلم.