EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2010

رفضت الاستجابة للمنظمين بالعودة وتلبية رغبتها سلاف تغادر قرطاج غاضبة ردا على "إجلاس" زوجها بمقعد خلفي

غادرت النجمة السورية سلاف فواخرجي تونس برفقة زوجها المخرج وائل رمضان على نحو مفاجئ، فيما كان يفترض أن تكون بين أعضاء لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية في مهرجان قرطاج السينمائي في دورته الثالثة والعشرين.

  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2010

رفضت الاستجابة للمنظمين بالعودة وتلبية رغبتها سلاف تغادر قرطاج غاضبة ردا على "إجلاس" زوجها بمقعد خلفي

غادرت النجمة السورية سلاف فواخرجي تونس برفقة زوجها المخرج وائل رمضان على نحو مفاجئ، فيما كان يفترض أن تكون بين أعضاء لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية في مهرجان قرطاج السينمائي في دورته الثالثة والعشرين.

وقال منذر القلعي المسؤول عن تنظيم شؤون لجنة التحكيم في المهرجان: إن الممثلة السورية، التي أدت دور أسمهان في المسلسل الشهير، استاءت خلال حفل؛ لأن زوجها أجلس في الصف الذي خلفها وليس بجانبها كما كانت ترغب.

وكانت إدارة المهرجان ارتأت أن يجلس أعضاء لجنة التحكيم إلى جانب بعضهم؛ لأسباب تنظيمية.

ثم غادرت سلاف القاعة مصحوبة بزوجها، رافضة محاولات إقناعها بالعودة مع الاستجابة لمطلبها، بحسب المصدر نفسه.

ويرأس لجنة تحكيم المهرجان المخرج الهاييتي راؤول بيك؛ الذي يعرض المهرجان مجموعة أفلامه ذات الطابع السياسي، فيما يخص هاييتي وتاريخها السياسي الحديث.

ويشارك في اللجنة كل من كاتب السيناريو السنغالي جوزيف كاي راماكا والكاتب والمخرج الأفغاني عتيق رحيمي والعازف والمؤلف الموسيقي التونسي أنور إبراهيم والفنانة المصرية إلهام شاهين والمصورة الفرنسية دايان باراتيه.

وافتتحت -السبت الماضي- الدورة الثالثة والعشرون لأيام قرطاج السينمائية، بعرض لفيلم "رجل يصرخ" للمخرج التشادي محمد صالح هارون، في قاعة المسرح البلدي بتونس العاصمة.

وتأسس مهرجان أيام قرطاج السينمائية في العام 1966م، مع طاهر شريعة، بعد قرابة ثلاثين عاما من ولادة أول المهرجانات السينمائية الدولية وهو مهرجان البندقية.

يذكر أن مهرجان قرطاج يقام مرة كل سنتين بالتناوب وأيام قرطاج المسرحية، وهي تهدف إلى النهوض بسينما الجنوب.