EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2009

مفاوضات بين المنتج والأسرة لحل الأزمة سفاح المهندسين يهدد بوقف فيلم نيكول سابا لإساءته للعائلة

هاني سلامة ونيكول سابا في مشهد من الفيلم

هاني سلامة ونيكول سابا في مشهد من الفيلم

هددت أسرة أحمد حلمي المسيري، الشهير بسفاح المهندسين في مصر بمنع عرض فيلم "السفاح" الذي يقوم ببطولته الفنان هاني سلامة، والفنانة نيكول سابا بدعوى أنه يتناول قصة حياة ابنهم.

هددت أسرة أحمد حلمي المسيري، الشهير بسفاح المهندسين في مصر بمنع عرض فيلم "السفاح" الذي يقوم ببطولته الفنان هاني سلامة، والفنانة نيكول سابا بدعوى أنه يتناول قصة حياة ابنهم.

وتعقد حاليا جلسات مكثفة بين أحمد عبد العاطي، العضو المنتدب لشركة ميلودي بيكتشرز المنتجة للفيلم، وأسرة سفاح المهندسين الحقيقي الذين حضروا من ألمانيا ولندن للمطالبة بوقف عرض الفيلم الذي يعتبرونه مسيئًا لسمعة العائلة التي تضم شخصيات رفيعة المستوى.

من جانبه، أكد أحمد عبد العاطي أن الفيلم لا يتعرض بأي سوء للعائلة، ويكتفي بإلقاء الضوء على شخصية سفاح المهندسين من خلال الجرائم البشعة التي ارتكبها والتي حيرت رجال الشرطة في ذلك الوقت دون المساس بأمور شخصية لعائلة المسيري، بحسب صحيفة الجزيرة السعودية الثلاثاء 23 يونيو/حزيران الجاري.

ولم ينف عبد العاطي أن عائلة المسيري جاءت فور سماعها خبر عرض الفيلم وفي نيتها اللجوء للقضاء للمطالبة بوقف عرضه في حالة تناوله لأي أمور شخصية، مشيرًا إلى أنه مازال يعقد جلسات مع أفراد العائلة للتوصل الى صيغةٍ ترضي الجميع.

وتدور أحداث فيلم "السفاح" خلال الفترة من 1978 وحتى 1994 حول قصة حقيقية شغلت الرأي العام المصري لفترة طويلة؛ وذلك لغموض القضية وملابساتها وتنوع الجرائم التي ارتكبها حتى تم القبض عليه ومحاكمته عام 1994.

كما تتناول الأحداث الأبعاد النفسية والاجتماعية لشخصية هذا الشاب بسبب التفكك العائلي، وأيضًا الأحداث التي مر بها أثناء طفولته، والتي أثرت في تكوين شخصيته، ومنها مشاهدته لوالدته في أحضان زوجها الجديد بعد طلاقها من والده، إلى جانب معاملة زوجة أبيه القاسية له، وهو ما دفعه للهروب إلى عمته التي كانت تعيش بالعراق.

وخلال إقامته بالعراق التقى "أبو رعد" -الذي يجسده خالد الصاوي- القاتل المأجور الذي يشركه معه في إحدى المهام الخاصة بقتل جنود في الجيش الإيراني، وتنشأ بينهما صداقة لكن لا تستمر طويلا؛ حيث يقرر الشاب العودة إلى القاهرة بعد مكالمة من والده يخبره فيها بأنه مريض ولا يستطيع العمل، ويطلب منه العودة لإدارة المصنع الذي يمتلكه.

وبالفعل يقرر العودة للقاهرة، وفي هذا الوقت يتعرف على امرأة ويقع في غرامها، رغم أنها متزوجة من رجلٍ يعمل في إحدى دول الخليج، وأثناء وجوده معها يحكي لها عن نشأته وطفولته، لتقود الأحداث بطريقه "الفلاش باك" عن السفاح وهو صغير، وتتوالى الأحداث حتى يتم إلقاء القبض عليه وإعدامه.

على جانبٍ آخر، يصل مخرج الفيلم سعد هنداوي إلى القاهرة قادمًا من لندن خلال أيام بعد أن انتهى من عملية الطبع استعدادًا لعرض الفيلم نهاية شهر يونيو/حزيران الجاري.

"السفاح" بطولة هاني سلامة ونيكول سابا وخالد الصاوي ونبيل الحلفاوي وسوسن بدر وسامي العدل وأشرف مصيلحي، وتأليف عطية الدرديرى وخالد الصاوي، وإخراج سعد هنداوي.