EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2011

لن يعتزل "الكليبات".. واعتبر "شياكة" أبطال الأفلام ضرورة سعيد الماروق: استلهمت "365 يوم سعادة" من "الزوجة 13"

الماروق راض عن تجربته السينمائية الأولى

الماروق راض عن تجربته السينمائية الأولى

أعرب المخرج اللبناني سعيد الماروق عن شعوره بالرضا عن تجربته السينمائية الأولى في فيلم "365 يوم سعادةعلى الرغم من عدم تحقيق الفيلم إيرادات؛ لتزامن عرضه مع اندلاع الثورة المصرية.

أعرب المخرج اللبناني سعيد الماروق عن شعوره بالرضا عن تجربته السينمائية الأولى في فيلم "365 يوم سعادةعلى الرغم من عدم تحقيق الفيلم إيرادات؛ لتزامن عرضه مع اندلاع الثورة المصرية.

وأقر بأن فيلمه مستلهم من الفيلم المصري الشهير "الزوجة 13" للفنان رشدي أباظة والنجمة شادية، ونفى في الوقت نفسه نيته اعتزال الكليبات الفترة المقبلة والتركيز على السينما.

وقال الماروق، في تصريح خاص لـmbc.net: "لا أنكر أن روح الفيلم مستلهمة من قصة (الزوجة 13) للراحل رشدي أباظة؛ لأني أميل إلى هذه النوعية من الأفلام التي تربيت عليها، وأتمنى أن تعود مجددًا إلى السينما".

وكشف المخرج اللبناني عن حرصه على أن يكون الجو العام للتصوير مريحًا للعين ونظيفًا، منتقدًا الأفلام التي تظهر البطل دائمًا في صورة متشرد. وقال: "الشياكة والرقي ليس لهما علاقة بالثراء أو الفقر، ولا بد أن نسعى إلى تحسين الذوق العام بما نقدمه من أفلام، لا أن نتعرض للعشوائيات فقط ونصور الفقر بطريقة غير لائقة". وأشار إلى أنه وفريق العمل كانا يحرصان على تنظيف الأماكن قبل التصوير لتظهر بصورة جيدة.

أما عن اختياره النجم أحمد عز لبطولة الفيلم، فأكد الماروق قائلاً: "عز هو الأنسب لشخصية الفتى الوسيم الكوميدي، وهو أفضل من يقدِّم هذه النوعية، ولا يمكن لشخص أن ينافسه في هذه المساحة".

وأضاف: "لقد نصحته بأن يقدم مزيدًا منها؛ لما يملكه من حس كوميدي لم يُظهره في أفلامه السابقة بصورة واضحة".

ونفى الماروق ما قيل حول نيته اعتزال الكليبات الفترة المقبلة والتركيز على السينما، خاصةً أنه استفاد كثيرًا في تجربته بالكليبات التي قدَّمها مع نجوم الوطن العربي، ومنهم نانسي عجرم، ولطيفة؛ فهو عاشق للموسيقى والغناء بشكل خاص.

وعلى الصعيد السياسي في لبنان، كشف سعيد الماروق عن أن انضمامه إلى جروب "إسقاط النظام الطائفي في لبنان" على "فيس بوك"؛ نوع من حرية التعبير عن الرأي. وقال: "أنا إنسان ومواطن عربي ولبناني قبل أن أكون مخرجًا وفنانًا، ومن حقي أن أعبر عن رأيي بمنتهى الحرية وبدون خوف".

وأوضح أنه لا يخشى على مستقبله الفني نتيجة المشاركة في هذا التيار. وقال: "أتمنى أن تنتهي الطائفية من لبنان وتكون هناك دولة مدنية، ومشاركتي في الجروب وسيلة أيضًا لمعرفة آراء اللبنانيين ووجهة نظرهم حيال مستقبل بلدهم عن قرب".

ودعا الماروق شباب الثورة المصرية إلى التعامل معها بذكاء خلال الفترة المقبلة لحصد نتائج أفضل. وقال: "مصر تُعَد من أهم دول العالم، وإذا اكتمل نجاح ثورة 25 يناير فستكون من الدول العظمى".

ولم يَنْفِ الماروق أن خريطة الفن ستختلف خلال الفترة المقبلة، لكن ذلك لن يقضي على الأفلام السيئة، لكن نسبتها ستقل بالتدريج.