EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2010

رأت أن بحث البنت عن عريس ليس عيبا زينة: الكشف عن العذرية بـ"بنتين من مصر" لا يسيء لبلدي

أفيش فيلم "بنتين من مصر" الذي بدأ عرضه قبل أيام

أفيش فيلم "بنتين من مصر" الذي بدأ عرضه قبل أيام

دافعت الفنانة المصرية زينة عن جميع المشاهد التي قدمتها في فيلم "بنتين من مصرلا سيما تلك التي أثارت جدلا مثل ذهابها إلى طبيب للكشف عن عذريتها، وكذلك الحال عندما قررت تكبير حجم صدرها.

  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2010

رأت أن بحث البنت عن عريس ليس عيبا زينة: الكشف عن العذرية بـ"بنتين من مصر" لا يسيء لبلدي

دافعت الفنانة المصرية زينة عن جميع المشاهد التي قدمتها في فيلم "بنتين من مصرلا سيما تلك التي أثارت جدلا مثل ذهابها إلى طبيب للكشف عن عذريتها، وكذلك الحال عندما قررت تكبير حجم صدرها.

وتجسد "زينة" في فيلم "بنتين من مصرالذي يعرض حاليا بدور السينما، شخصية "حنانأمينة المكتبة التي تخطت سن الزواج وتبحث عن عريس، لكنها خلال رحلة البحث تواجه أزمات كثيرة.

وقالت زينة "لا أعتبر هذه المشاهد جريئة بالمرة.. "حنان" كانت تريد أن تحسن نفسها من أجل العريس المنتظر، لذا ذهبت إلى الطبيبة تشتكي من حجم صدرها، ووافقت على الذهاب مع العريس إلى عيادة للكشف عن عذريتها، على رغم أن في هذا إهانة لها، لكنني لا أراه خادشا للحياء".

ورفضت في الوقت نفسه اعتبار ذلك إساءة لفتيات مصر، وأوضحت "إطلاقا.. خاصة بالنسبة للظروف التي نعيشها.. أنا أعرف فتيات يسمحن لأنفسهن بإقامة علاقة كاملة مع رجل غريب على أمل أن يتزوجها فيما بعد.. هذه هي الإهانة".

أما ذهاب حنان إلى مكاتب الزواج أو المطار انتظارا للعريس، أو مع خطيبها للكشف عن عذريتها.. فهذا ليس إهانة، بحسب صحيفة "المصري اليوم" 20 يونيو/حزيران.

وحول أكثر المشاهد التي تأثرت فيها خلال الأحداث، قالت "كل مشهد في رأيى "ماستر سين".. حتى المشاهد الصامتة التي ثبتت خلالها الدموع في عيني، لأن الدراما في الفيلم موجعة.

وعادت الفنانة المصرية، وقالت "لكن أكثر مشهد أحببته مشهد اكتشاف حنان لوجود أورام حميدة في الرحم، فتقول للطبيب حين يطلب منها استئصال الرحم "ما ينفعش نخليه سنتين بس.. يمكن أتجوز وأخلف وبعدين نشيلهفيرد "أقصى مدة لترك الرحم سنة ونصف".. فهذا المشهد مؤثر جدا.

وشددت زينة على أن الفيلم يلقي الضوء على عدة مشكلات، انطلاقا من مشكلة أساسية هي العنوسة، وتنصح الفتيات الصغيرات بمشاهدة الفيلم حتى تستعد كل منهن لمواجهة صعوبات هذه المرحلة.. لعلهن يغيرن نظرتهن للعريس المرتقب.

واعترفت الفنانة المصرية في الوقت نفسه بأن قبولها تجسيد دور عانس كانت مخاطرة "لأنني أقدم شخصية عانس، بينما عمري الحقيقي بعيد تماما عن سن العنوسة.. فهذا الدور يليق بي بعد 10 سنواتمعربة عن ثقتها في أن العمل الفني يمكن أن يساهم في حل مشاكل المجتمع، كما هو الحال بالنسبة للعنوسة.

وكان محامٍ مصري قد تقدم ببلاغ للنائب العام يتهم فيه فيلم "بنتين من مصر" بالإساءة لسمعة فتيات مصر، وتحريضه على الفجور، لتضمنه إيحاءات وألفاظ جنسية، وطالب بوقف عرضه.

وفي المقابل أكدت الرقابة على المصنفات أن الفيلم لا يخدش الحياء العام، فيما لفت مخرج الفيلم محمد أمين إلى أن العمل يناقش مشاكل العوانس مع الجنس الآخر، وقضايا اجتماعية أخرى عديدة دون إساءة.