EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2009

احتفل بالعرض الخاص لـ"طير انت" زوجة أحمد مكي مغرمة بمهند.. و"عفريت" ينهي الأزمة

"طير انت" يتناول الهوس العربي بشخصية مهند

"طير انت" يتناول الهوس العربي بشخصية مهند

يبدو أن الهوس الجماهيري بالنجم التركي كيفانش تاتيلونج الشهير بمهند قد وصل إلى السينما المصرية؛ إذ تطرق فيلم "طير انتإلى تلك الحالة الموجودة في العالم العربي من خلال زوجة بطل الفيلم أحمد مكي "المغرمة" بمهند.

يبدو أن الهوس الجماهيري بالنجم التركي كيفانش تاتيلونج الشهير بمهند قد وصل إلى السينما المصرية؛ إذ تطرق فيلم "طير انتإلى تلك الحالة الموجودة في العالم العربي من خلال زوجة بطل الفيلم أحمد مكي "المغرمة" بمهند.

وقام أحمد مكي في أحد مشاهد الفيلم بتمزيق صورة مهند حينما يكتشف هوس زوجته به، ولا يكتفي بذلك بل يقوم بفصل الإنترنت عن منطقة الشرق الأوسط بأكملها مستعينا بـ"عفريت" يساعده بأحداث الفيلم، حتى يستطيع إبعاد مهند عن زوجته بشكل نهائي.

وتدور أحداث فيلم "طير انت" في إطار كوميدي حول شخصية "بهيج" الذي يحب "ليلى" ويحاول الاقتراب منها بكل الطرق، ويساعده في ذلك "عفريت" يقدم له كل الوسائل التي تقربه من حبيبته.

ويتقمص مكي في الفيلم مجموعة من الشخصيات الشهيرة، فنجده تارة يجسد شخصية "عتريس" والتي قدمها الفنان محمود مرسي في فيلم "شيء من الخوفوقام بتقليد حسن شحاتة مدرب المنتخب المصري لكرة القدم.

كما قام مكي بتوجيهه نقدا عنيفا للمطرب اللبناني جاد شويري عن آخر أغنياته funcky arab والتي يرى أنها تظهر العرب في صورة غير صحيحة على أنهم يعيشون من أجل الجنس والمتع والمخدرات، رغم أن جاد أكد على أنها أغنية تحاول تصحيح صورة العرب في الخارج، وأنهم ليسوا إرهابيين.

ورغم أن المشاهد الكوميدية أضفت روحا من التنويع لجذب الجمهور في إطار جديد ومختلف، لكن الفيلم لم يخلُ من الأفيهات الجنسية الواضحة والتي اشتهر بها أحمد مكي.

من جانبه، نفى أحمد مكي -في تصريحات لموقع mbc.net- أن يكون قد تعمد الإساءة لكافة الشخصيات التي قام بتقليدها في أحداث الفيلم، مشيرا إلى أنه قام بتقليد نماذج موجودة بالفعل في المجتمع بشكل كوميدي.

ودافع عن الإيحاءات الجنسية الموجودة في الفيلم، معتبرا أنها ألفاظ عادية لا تحمل أي نية سيئة، ولكنه استخدم جملا محاكية لجيل الشباب وقريبة منهم، من خلال قصة فتاة تعرف عليها عبر "الفيس بوكوهو أحدث وسائل التعارف بين الشباب حاليا.

أما دنيا سمير غانم، التي تشاركه البطولة، فأرجعت حماسها للمشاركة في الفيلم إلى التنوع الدرامي الموجود داخل الدور الذي تجسده؛ حيث قدمت أكثر من شخصية من خلال الدور الذي تلعبه.

وأوضحت أنها تلعب دور الفتاة التي يغرم بها مكي وتتحول للعديد من الشخصيات، فمرة تلبس ثوب فتاة لبنانية، وتارة أخرى هندية، مشيرة إلى أنها لم تجد صعوبة كبيرة في هذا التنوع بل على العكس، فهي تعتبر الدور حقق لها الكثير من أحلامها لاحتوائه على بعض الاستعراضات.

وكانت أسرة العمل قد احتفلت بالعرض الخاص للفيلم بحضور أحمد مكي ودنيا سمير غانم، وقبل بدء الفيلم ألقى مكي كلمة للموجودين يعتذر لهم في حال عدم فهم الفيلم بشكل جيد؛ لأن الرقابة قد قامت بحذف مشهد اعتبره هاما بالأحداث.

وغادر مكي قاعة العرض بعد منتصف الفيلم حتى يتمكن من حضور العرض الآخر الذي نظمته الشركة المنتجة لمراسلي القنوات الفضائية في مكان آخر، وذلك تجنبا لحال الزحام والفوضى التي عادة ما تقع خلال العروض الخاصة للأفلام.