EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2011

المطربة تجاهلت التقارير وواصلت إجازتها بايطاليا ريهانا تواجه فضيحة فيلم جنسي مع مغني راب بفرقتها

 ريهانا مع مغني الراب جاي كول إلى أقصى يمين الصورة

ريهانا مع مغني الراب جاي كول إلى أقصى يمين الصورة

فيما كانت تستمتع بإجازتها على شواطئ إيطاليا، لاحقت الشائعات المغنية الشابة ريهانا بتورطها في فيلم إباحي مع أحد أعضاء فرقتها، والذي من المتوقع أن يتم تسريبه قريبا.

فيما كانت تستمتع بإجازتها على شواطئ إيطاليا، لاحقت الشائعات المغنية الشابة ريهانا بتورطها في فيلم إباحي مع أحد أعضاء فرقتها، والذي من المتوقع أن يتم تسريبه قريبا.

وقال ممثلون عن شركة "هاسلر" -المتخصصة بنشر وتوزيع الأفلام الإباحية- إنهم يملكون فيلماً للمغنية السمراء يجمعها ومغني الراب جاي - كول. وأعلنت الشركة في بيان صادر عنها أنهم شاهدوا الفيلم ولا يدرون ما سيفعلون به.

بدورها نفت ريهانا وجود شريط من هذا القبيل، لافتة إلى صدمتها عند سماعها التصريحات.

ويبدو أن المغنية الشابة غير عابئة بشائعة وجود الفيلم، إذ استمرت بالاستمتاع في إجازتها الإيطالية برفقة مجموعة من صديقاتها اللواتي شوهدن يتجولن في شوارع بلدة بورتوفينو ويتناولن الجيلاتي.

وكانت ريهانا استأجرت يختا فاخرا بـ 327 ألف دولار في الأسبوع الواحد للإبحار في مدينة ريفيرا الفرنسية مع صديقاتها قبل التوجه إلى إيطاليا.

وحققت ريهانا شهرة عالمية بسبب عدد من الأغاني الضاربة أشهرها "آمبرلافي حين تم منع عرض أغنيتها "S&M" لما تتضمنه من إيحاءات جنسية عنيفة.