EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2011

3 روايات للقصة في منافسة شديدة العام المقبل روبرتس تطيح بجولي.. وتربح الملكة الشريرة في "بياض الثلج"

جوليا روبرتس تفوز بدور في فيلم "بياض الثلج"

جوليا روبرتس تفوز بدور في فيلم "بياض الثلج"

أعلنت الممثلة الأمريكية جوليا روبرتس أنها ستلعب دور الملكة الشريرة في فيلم "بياض الثلج" المرتقب، مطيحةً بالممثلة أنجلينا جولي التي رشحت سابقًا للعب الدور.

أعلنت الممثلة الأمريكية جوليا روبرتس أنها ستلعب دور الملكة الشريرة في فيلم "بياض الثلج" المرتقب، مطيحةً بالممثلة أنجلينا جولي التي رشحت سابقًا للعب الدور.

فيلم جوليا روبرتس لن يكون الوحيد الذي يعيد تصوير أحداث القصة الراسخة في ذاكرة الأطفال؛ إذ تعتزم شركتا إنتاج تقديم أعمال منافسة عن البطلة نفسها، لكن في قوالب وأحداث مختلفة.

وتنطلق أحداث نسخة فيلم جوليا روبرتس من حيث انتهت القصة الشهيرة؛ إذ تقتل زوجة الأب أو الملكة الشريرة زوجها الملك، وتبدأ "بياض الثلج" رحلة الانتقام مع أصدقائها الأقزام السبعة.

كانت تقارير إعلامية تناولت سابقًا احتمال لعب الممثلة أنجلينا جولي دور الملكة الشريرة، إلا أن الاتفاق استقر على روبرتس، التي غالبًا تلعب أدوارًا هادئة مقارنةً بجولي.

يذكر أن الفيلم من إخراج تارسيم سينج، وإنتاج شركة "ريلاتفتي ميديا".

وتعتزم شركتا "يونيفرسال" و"ديزني" إنتاج نسختين جديدتين للقصة. ويدخل فيلم "يونيفرسال" المنافسة الحامية مع نسخة روبرتس؛ حيث تؤدي تشارليز ثيرون دور الملكة الشريرة، وكريستن ستيورات بطلة فيلم "Twilight" دور بياض الثلج.

أما "ديزني" فتقدم نسخة مستحدثة من القصة؛ حيث تدور أحداث الفيلم في القرن التاسع عشر، لكن هذه المرة في الصين.

وجرت العادة -عند تنافس شركات إنتاج على فيلم واحد- أن يعرض أولاً البادئ بالتصوير.

وكانت صحيفة "هوليوود ريبورتر" نشرت في عدد الأربعاء 9 فبراير/شباط 2011، أن تصوير فيلم روبرتس سيبدأ في إبريل/نيسان المقبل، على أن يتم يعرض في يونيو/حزيران 2012، في حين تبدأ شركة "يونيفرسال" تصوير فيلمها في الصيف المقبل.