EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

تطور قواعد القتل لمواكبة التكنولوجيا رعب "Scream" يعود بالجزء الرابع بعد غياب 10 سنوات

الأجزاء الأولى من الفيلم حققت نجاحا لافتا

الأجزاء الأولى من الفيلم حققت نجاحا لافتا

يستعد منتجو فيلم "Scream" لإنتاج الجزء الرابع من السلسلة بعد 10 سنوات من إصدار آخر جزء.
وعلى طريقة الأجزاء السابقة فإن الفيلم يتمحور حول مجموعة مراهقات وقاتل محترف غريب الأطوار يحب تعذيب ضحاياه عبر الاتصال بهم تليفونيا.

يستعد منتجو فيلم "Scream" لإنتاج الجزء الرابع من السلسلة بعد 10 سنوات من إصدار آخر جزء.

وعلى طريقة الأجزاء السابقة فإن الفيلم يتمحور حول مجموعة مراهقات وقاتل محترف غريب الأطوار يحب تعذيب ضحاياه عبر الاتصال بهم تليفونيا.

ومن المتوقع أن يعاود كل من كورتني كوكس، ودايفيد أركيت، ونيف كامبل، تأدية نفس الأدوار السابقة.

وأثناء عرض أجزائه في العقد الماضي استطاع "Scream" أن يحقق نجاحا منقطع النظير نظرا للمشاهد التي تثير رعب المشاهد على نحو مفاجئ، ويبدو أن هذا الفيلم سيكون مليئا بها.

ويتمحور الفيلم حول عودة الضحية سيدني بريسكوت إلى بلدة ودزبورو ليزورها القاتل التقليدي المتخفي بثياب الشبح.

ويظهر تريلر الفيلم كيف أن أحد الأبطال يحب أن يصور كل ما يجري من حوله، وهذا يعني أن مخرج الفيلم سيتطرق لأهم موضة تجتاح القرن الواحد والعشرين وهي الكليبات المصورة، ومن الحوار يبدو أن الطلاب يتوقعون كيفية إقدام القاتل على تنفيذ جرائمه، وكيف أن القتل أصبحت له قواعد جديدة في ظل عالم التكنولوجيا الحديثة.

"Scream 4" من إخراج ويس كرايفن، ومن المقرر أن يتم عرضه في الصالات 15 إبريل/نيسان 2011م.

وكان أول جزء عرض في عام 1996، في حين عرض الجزء الثاني في 1997 والثالث عام 2000.

مقدمة فيلم Scream 4