EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2011

منتجة الفيلم قالت إنه لا يشجع على الشذوذ رجل يتحول إلى امرأة لإرضاء حبيبته يتصدر الشباك في ماليزيا

نقاد اعتبروا الفيلم إنجازًا في صناعة السينما المحلية

نقاد اعتبروا الفيلم إنجازًا في صناعة السينما المحلية

تمكَّن فيلم مثير للجدل حول الشواذ من حصد أكثر من مليون رينجيت (320 ألف دولار) خلال أول 5 أيام من عرضه في ماليزيا ذات الأغلبية المسلمة، في مفاجأةٍ لمنتج الفيلم والنقاد على حدٍّ سواء.

تمكَّن فيلم مثير للجدل حول الشواذ من حصد أكثر من مليون رينجيت (320 ألف دولار) خلال أول 5 أيام من عرضه في ماليزيا ذات الأغلبية المسلمة، في مفاجأةٍ لمنتج الفيلم والنقاد على حدٍّ سواء.

وذكرت وكالة بيرناما الماليزية، الأربعاء 30 مارس/آذار 2011، أنه عُرض فيلم "دالام بوتول" وترجمته (في زجاجة) بعدما وافقت هيئات الرقابة الحكومية عليه.

وتدور قصة الفيلم حول رجلٍ يتحول إلى امرأة لكي يُرضي حبيبه الذي يتركه بعد ذلك، ثم يقع الرجل الذي غيَّر جنسه في غرام شابة، لكنه لا يستطيع الاستمرار في العلاقة بعدما غيَّر نوعه.

وقالت راجا عزام منتجة الفيلم إنها فوجئت بأن الفيلم حظي بدعم قوي من المشاهدين، فيما انقسم النقاد في آرائهم حول القصة؛ حيث قال البعض إنها تعرض صورة سلبية للشواذ والمتحولين.

في حين رحَّب آخرون بالقصة، ووصفوها بأنها تمثل إنجازًا في مجال صناعة السينما المحلية التي تخضع لرقابة شديدة. وأضافت راجا عزام أن الفيلم لا يشجع ولا يثني على الشذوذ، لكنه يصور الواقع في المجتمع الماليزي.

شاهد تريلر فيلم "دالام بوتول" المثير للجدل