EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2009

مشاركات عربية مثيرة للجدل في مهرجان وهران دكان "هيفاء" ينافس أفلام المقاومة الفلسطينية في الجزائر

هيفاء وملح البحر وجها لوجه في مهرجان وهران

هيفاء وملح البحر وجها لوجه في مهرجان وهران

يدخل فيلم "دكان شحاتة" لبطلته اللبنانية هيفاء وهبي منافسة مع أفلام فلسطينية وجزائرية في المسابقة الرسمية لمهرجان الفيلم العربي في وهران الذي سينطلق بين 23 و30 يوليو/تموز القادم.

يدخل فيلم "دكان شحاتة" لبطلته اللبنانية هيفاء وهبي منافسة مع أفلام فلسطينية وجزائرية في المسابقة الرسمية لمهرجان الفيلم العربي في وهران الذي سينطلق بين 23 و30 يوليو/تموز القادم.

يأتي ذلك بعد الضجة التي رافقت عرض "دكان شحاتة" للمخرج خالد يوسف في مصر؛ خاصة بعد مطالبات لجبهة علماء الأزهر بمنعه، بسبب ما اعتبرته إساءة للإسلام في مشاهد الفيلم.

كما ينافس في المسابقة الرسمية من فلسطين "ملح هذا البحر" لآن ماري جاسر، وتدور أحداث الفيلم عن قصة فتاة فلسطينية الأصل تعيش في بروكلين في الولايات المتحدة الأمريكية تعود لأرضها، وتصطدم بواقع الاحتلال المرير واغتصابه لوطنها، لكنها لا تيأس، وتقاوم، وتطالب بحقها في أرضها.

وتشارك أفلام عربية أخرى كـ"الليل الطويل" لحاتم علي، و"أيام الضجر" لعبد اللطيف عبد الحميد من سوريا، و"كازا نيقرا" لنور الدين لخماري من المغرب، ومن مصر "خلطة فوزية" لمجدي أحمد علي، و"ميكانو" لمحمود كامل، ومن تونس "سيني سيتا" لإبراهيم اللطيف، وفيلم "أمريكا" لشيرين دبس، ومن الإمارات فيلم "الدائرة" لنواف الجناحي، ومن الجزائر فيلم "مصطفى بن بولعيد" لأحمد راشدي، و"رحلة إلى الجزائر" لعبد الكريم بهلول والذي يعرض لأول مرة عالميًّا بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وتشهد مسابقة الأفلام القصيرة مشاركة 15 فيلمًا، منها "شوية وقت" لماهر صليبة، وقد تم إسناد رئاسة لجنة التحكيم اللبنانية لكلوديا مرعشليان، بعضوية كل من السوداني عبد الرحمن نجدي، الممثلة خدوجة صبري من ليبيا، والتونسية كلثوم بورناز، والمصري أحمد فايق، وريم تكوشت من الجزائر.

المهرجان اختار في لجنة تحكيمه هذا العام إلى جانب رشيد مشهراوي كل من نبيلة عبيد من مصر، والروائي واسيني الأعرج، والمخرجة والممثلة السورية واحة الراهب، والمخرج المغربي كمال كمال، والكاتبة وأول إعلامية ومنتجة في السعودية مريم الغامدي.

وسيعرض خارج المسابقة الرسمية للمهرجان، فيلم "عيد ميلاد ليلى" للفلسطيني رشيد مشهراوي، و"مسخرة" للجزائري إلياس سالم، وفيلم "لولا" للمغربي نبيل عيوش، و"ثلاثون" للتونسي فاضل الجزيري و"سيلينا" للسوري حاتم علي.

وفي نفس الإطار تحتضن وهران على هامش المهرجان لثالث مرة اجتماع رؤساء المهرجانات السينمائية التي تُعنى بالفيلم العربي، الذين سيناقشون مشروع ميثاق الأخلاقيات الخاص بتنظيم المهرجانات السينمائية بحضور 15 رئيس مهرجان عربي.

وقال رئيس المهرجان السيد حمراوي حبيب شوقي إن الطبعة الثالثة لهذا المهرجان "ستكون فرصة لترقية مجال العرض السينمائي في الهواء الطلق استجابةً لتطلعات الجمهور و لإتاحة الفرصة لأكبر عددٍ من المواطنين لمتابعة أجواء هذا المهرجان و المساهمة في نجاحه".

وأضاف أنه سيتم إهداء هذه الطبعة لكفاح ونضال الشعب الفلسطيني، وذلك في إطار "القدس عاصمة أبدية للثقافة العربية" حيث خصص لفلسطين ركن سينما الضيف.