EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2011

مسابقة للأفلام القصيرة لأول مرة لاكتشاف المواهب دبي تطلق "مهرجان الخليج السينمائي الرابع" في أبريل المقبل

الدورة الجديدة للمهرجان توفر منصة لاكتشاف المواهب

الدورة الجديدة للمهرجان توفر منصة لاكتشاف المواهب

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان الخليج السينمائي؛ الذي يقام سنويا في إمارة دبي، أن الدورة الرابعة من المهرجان ستقام في أبريل/نيسان المقبل.

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2011

مسابقة للأفلام القصيرة لأول مرة لاكتشاف المواهب دبي تطلق "مهرجان الخليج السينمائي الرابع" في أبريل المقبل

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان الخليج السينمائي؛ الذي يقام سنويا في إمارة دبي، أن الدورة الرابعة من المهرجان ستقام في أبريل/نيسان المقبل.

وقال مسعود أمر الله -مدير المهرجان-: "إن الدورة الجديدة التي تستمر أسبوعا ستوفر منصة لدعم وتشجيع المواهب السينمائية الخليجية والإقليمية، إلى جانب فتح الأبواب أمام المواهب السينمائية الدولية؛ لاستعراض إبداعاتها في مجال صناعة الأفلام".

وأضاف "تتضمن الدورة الجديدة ولأول مرة مسابقة للأفلام القصيرة؛ بهدف إتاحة الفرصة أمام المواهب السينمائية الدولية، وتسليط الضوء على الأساليب المتنوعة التي ينتهجها السينمائيون من مختلف أنحاء العالم لصناعة هذا النوع من الأفلام".

وأشار أمر الله إلى أن دورة هذا العام تتضمن مسابقتين رئيسيتين هما "المسابقة الخليجيةوهي مفتوحة أمام كافة المخرجين من منطقة الخليج، محترفين وطلابا، أو المخرجين من جنسيات أخرى "شريطة أن يتناول الفيلم موضوعا تدور حبكته حول منطقة الخليج العربيوالمسابقة الدولية الأولى للأفلام القصيرة، وهي مفتوحة أمام المخرجين من جميع أنحاء العالم.

وستقوم لجان تحكيم متخصصة بتقييم الأعمال المشاركة، ومنح الفائزين جوائز مالية يبلغ مجموعها نصف مليون درهم.

وسيحصل الفائز بالجائزة الأولى على مبلغ 50 ألف درهم، في حين يحصل الفائز بالجائزة الثانية على مبلغ 35 ألف درهم.

وتشترط اللجنة المنظمة أن تكون الأفلام المشاركة منتجة خلال العام الماضي، وألا تقل مدة عرض الفيلم المشارك في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة عن 60 دقيقة، أما في مسابقة "الأفلام الوثائقية" فيجب أن يكون الفيلم عملا وثائقيا، بغض النظر عن مدة الفيلم. وبالنسبة للأفلام القصيرة يجب ألا تتجاوز مدته 59 دقيقة.