EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2011

حلم تنتظره الأجيال

تقديم عمل سينمائي عن انتصار اكتوبر عام 73 ما زال حلم يراود الكثير من المصريين فهل يتحقق ذلك بعد الثورة؟

كل عام نقرأ عشرات المقالات ونسمع عشرات الاشخاص يطالبون بضرورة إنتاج فيلم عن نصر أكتوبر العظيم لما يمثله الفيلم من قيمة واهمية وطنية لكل الأجيال خصوصا هذه الأيام ولكن دون جدوي‏.‏

 ورغم أن السينما المصرية اقتربت بشكل أو بآخر من الانتصارات بعدد من الافلام إلا أن هناك اجماعا من الشعب علي أهمية تأريخ النصر العظيم عبر الشاشة لما تمثله السينما من ايصال رسائل بشكل أجمل من الحكايات والمقالات والقصص.

الخميس يحتفل شعب مصر بأعظم عيد له من صنع ابطاله العيد رقم38لانتصار جيش مصر العظيم علي العدو الاسرائيلي وهذا العام يأتي وسط اجواء. وأحداث ليس لها مثيل, وإذا كانت ارادة الله جعلت من قادة القوات المسلحة في الذكري38للعبور العظيم هي علي رأس قيادة الوطن لهذا فإننا نتمني أن يحدث لأول مرة اتفاق بشأن انتاج فيلم أو عدة افلام عن النصر العظيم بهدف اظهار بطولات الجندي والقائد المصري في مواجهة العدو وقدرة الإنسان المصري الدائمة علي تجاوز الصعاب. لاننا الآن في حاجة إلي عمل يظهر البطولات والوطنية التي تكمن داخل كل مصري وما احوجنا هذه الايام إلي عودة روح اكتوبر بكل ما فيها من تكاتف ووطنية والانحياز للوطني بدلا من سعي بعض السياسيين لتحقيق مكاسب خاصة علي حساب وطن وشعب.

وإذا كانت الحكومات السابقة لم تهتم بإنتاج فيلم عن نصر أكتوبر إما جهلا أو تجاهلا فانني اعتقد ونحن نعيش مرحلة جديدة ان هناك عشرات من رجال الأعمال المصريين والعرب الشرفاء الذين لديهم قدرة التبرع من أجل انتاج فيلم أو أكثر بدلا من انتاج مسلسلات وافلام لا يشاهدها سوي اصحابها.

وعندما يتم اتخاذ قرار فيلم أو افلام فإننا سنري ان مصر بها عشرات المبدعين الذين يستطيعون كتابة اروع القصص الحقيقية ونسجها فنيا وهناك عشرات من النجوم والفنانين الذين سيكون وجودهم في هذه الافلام فخرا وقيمة لهم.

نقلا عن صحيفة "الأهرام" المصرية