EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2009

أعلى إيراد يومي لفيلم في الصيف حلمي يتجاوز تامر حسني بـ"ألف مبروك".. ويغزو الخليج

توقعات باكتساح حلمي لتامر حسني في موسم الصيف

توقعات باكتساح حلمي لتامر حسني في موسم الصيف

نجح الفنان المصري أحمد حلمي في تجاوز المطرب تامر حسني بفيلم "ألف مبروك" الذي يقوم ببطولته، إذ حقق رقمًا قياسيًّا جديدًا بين أفلام موسم الصيف هذا العام ليحصد إيرادات وصلت إلى مليون ومائتين وثلاثة وتسعين ألف جنيه (الدولار الأمريكي = 5.50 جنيهات مصرية) يوم الجمعة الماضي.

نجح الفنان المصري أحمد حلمي في تجاوز المطرب تامر حسني بفيلم "ألف مبروك" الذي يقوم ببطولته، إذ حقق رقمًا قياسيًّا جديدًا بين أفلام موسم الصيف هذا العام ليحصد إيرادات وصلت إلى مليون ومائتين وثلاثة وتسعين ألف جنيه (الدولار الأمريكي = 5.50 جنيهات مصرية) يوم الجمعة الماضي.

وكان أعلى رقم إيرادات في اليوم الواحد مسجلاً لفيلم "عمر وسلمى2"؛ حيث حصد في أول أيام عرضه مليونا ومائة وخمسين ألف جنيه - بحسب صحيفة المصري اليوم 12 يوليو/تموز.

وقد تجاوزت إيرادات فيلم "ألف مبروك" الأربعة ملايين جنيه خلال أربعة أيام عرضه الأولى؛ حيث حقق يوم الأربعاء في أول أيام عرضه سبعمائة وثلاثين ألف جنيه، ويوم الخميس مليونا ومائة ألف جنيه، ثم حقق أعلى إيراد له يوم الجمعة، بينما حقق مليونا ومائة ألف يوم السبت الماضي.

وقد فتحت بعض دور العرض المصرية عددًا كبيرًا من الشاشات للفيلم ومنها سينما "سيتي ستارز" التي فتحت ٨ شاشات من إجمالي ١٣ شاشة، لذلك حقق الفيلم أعلى إيراد بين دور العرض على شاشتها والذي وصل يوم الجمعة إلى ٢١١ ألف جنيه، كذلك فتحت سينما "جرين بلازا" ٤ شاشات للفيلم من إجمالي ١١ شاشة.

من جانبه، أكد محسن بغدادي، المسؤول عن التوزيع في إحدى الشركات، أنه رغم عرض فيلم "ألف مبروك" في نهاية الموسم، إلا أن المؤشرات الأولى للإيرادات تؤكد أنها ستصل إلى ٢٠ مليون جنيه، خاصةً أنه سيستمر عرضه بكامل نسخه وخلال موسم عيد الفطر، مشيرًا إلى أنه من المقرر بدء عرض الفيلم في دول الخليج يوم الخميس المقبل.

وأوضح أن الإقبال على فيلم "ألف مبروك" أضرَّ بأفلام الموسم الأخرى التي انخفضت إيراداتها بنسبة تتراوح من 30 إلى 40% ومنها أفلام "إبراهيم الأبيض" و"السفاح" و"بدل فاقد" و"دكان شحاتة" و"احكي يا شهر زاد".

وأضاف أن الجمهور تحول نحو الفيلم، رغم تزامن عرضه مع فيلم "طير أنت" لأحمد مكي معه، والذي لم يؤثر على الإيرادات؛ لأن كلاً منهما يعرض في شاشات مختلفة، كما أن المقارنة بينهما ظالمة؛ لأن مكي يقدم ثاني بطولاته السينمائية.

وكان صنَّاع فيلم "ألف مبروك" قد نفوا شائعة تسريبه على شبكة الإنترنت؛ التي ترددت، بعد أن زعم بعضهم أنه شاهد نسخة من الفيلم تقترب في جودتها من جودة النسخة المسربة لفيلم "دكان شحاتة" للفنانة اللبنانية هيفاء وهبي.

وأكدت مصادر بالشركة المنتجة استحالة تسريب الفيلم نتيجة للاحتياطات غير العادية التي اتخذتها الشركة لتفادي التسريب، مشيرة إلى أن الرقابة شاهدت إحدى النسخ القادمة من لندن الـ35 مللي مباشرة، ولم يتم عمل أية نسخة منه ديجيتال.

وقد بدأ الأربعاء 15 يوليو/تموز عرض فيلم "ألف مبروكفي ختام الموسم الصيفي بمصر، الذي شهد عرض ١٤ فيلمًا جاءت إيراداتها بالكامل مخيبةً لآمال شركات الإنتاج.

وطبعت الشركة المنتجة للفيلم ١٠٠ نسخة؛ لعرضها في مصر، وهو أعلى عدد نسخ لفيلم خلال هذا الموسم، بخلاف ٤٠ نسخة إضافية لعرضها في دول الخليج.

فيلم "ألف مبروك" مقتبس من الفيلم الأمريكي "جراند هوج داي" للمخرج هارولد راميس، إنتاج ١٩٩٣، وتدور أحداثه في إطار كوميدي، من خلال شخصٍ يواجه بعض المواقف في يوم، وفي اليوم التالي يواجه نفس المواقف بتفصيلات مختلفة، فيحاول أن يتمرد على واقعه.

ويشارك في البطولة رحمة حسن، ومجموعة من شباب مركز الإبداع، سيناريو وحوار محمد دياب، وإخراج أحمد نادر جلال.

على الجانب الآخر، فرغم الانتقادات الموجهة لفيلم المطرب تامر حسني الأخير "عمر وسلمى 2" بدعوى إيحاءاته الجنسية وسطحيته، فإن أحد أبرز إيجابيات الفيلم، كما رأى بعض النقاد، إعادته الأسرة إلى شاشة السينما، عبر التعرّض لبعض المشكلات الزوجية التي تواجه الشباب حديثي الزواج.

ورأى النقاد أن الفيلم لم يتعمّق كثيرًا في هذا الطرح، بل عالجه في إطار كوميدي، لكنه رغم ذلك فتح ملف الأسرة الغائب طوال سنوات سيطر خلالها الشباب على المشهد السينمائي.