EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2012

قبل منحه تصريح العرض العام حذف 6 لقطات من "ريكلام" بسبب عري غادة ورانيا يوسف

رانيا يوسف وغادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق ورانيا يوسف بطلتا فيلم "ريكلام"

الرقابة في مصر تقرر حذف 6 لقطات من فيلم ريكلام تحتوي على مشاهد عري لبطلتَيْه غادة عبد الرازق ورانيا يوسف.

  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2012

قبل منحه تصريح العرض العام حذف 6 لقطات من "ريكلام" بسبب عري غادة ورانيا يوسف

(دبي - mbc.net) قررت الرقابة المصرية إصدار تصريح العرض العام لفيلم "ريكلاملكن بعد حذف 6 لقطات تحتوي على كم كبير من العري لبطلتَيْه غادة عبد الرازق ورانيا يوسف.

وذكرت صحيفة "روزاليوسف" المصرية، الجمعة 3 فبراير/شباط 2012م، أن الرقابة اتخذت قرارها السابق بعد مشاهدتها الفيلم مرتين،  مشيرةً إلى أن الحذف كان بسبب عرض حالات العنف الجنسي أيضًا ضد السيدات.

وعن حيثيات الحذف، قال د. سيد خطاب رئيس الرقابة على المصنفات الفنية: "بعد وضع ملاحظات لجنة الرقابة الأوَّلية على الفيلم التي توصي بإغلاق الصوت على كلمات خارجة؛ شاهدت أمس الأول النسخة النهائية للفيلم بصحبة رقباء آخرين، وحذفنا لقطات صغيرة من المشاهد التي تحمل حركات خارجة صريحة".

وأضاف قائلاً: "الفيلم موضوعه جريء جدًّا؛ لذلك هناك مشاهد تحمل معاني ضمنية غير مباشرة، حذفها قد يؤثر في سياق العمل، فتركناها لعدم احتوائها على ابتذال صريح أو مباشر في الكلام. وأعترف، رغم كل ذلك، بأن علي رجب مخرج الفيلم قد نجح في إخراج فيلم عن عالم جريء ومليء بالعري والجنس دون أن يكون إباحيًّا. وأعتقد أنه نجح في توصيل رسالة الفيلم دون خدش الحياء".

وتدور أحداث الفيلم حول 4 فتيات قُبض عليهن بتهمة الدعارة. وأثناء التحقيق معهن يسردن قصة حياتهن والظروف التي أدت إلى دخولهن عالم "الريكلام" ومعرفتهن بالسيدة التي تجبرهن على العمل بهذا المجال.

ورغم جرأة موضوع الفيلم واحتوائه على مشاهد خارجة، فإن الرقابة لم تُجزه فيلمًا "للكبار فقط"؛ فرسالة الفيلم موجهة إلى كل الأعمار دون أن يخرج المشاهد من السينما وهو يشعر بتعاطف مع تلك الفتيات، بل على العكس؛ الفيلم يظهر للفتيات اللاتي في سن المراهقة حقيقة هذا العالم ونهاية الفتاة "الريكلام" التي غالبًا ما تكون الحبس وضياع حياتهن ومستقبلهن.