EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2010

السلطات البوسنية رفضت التصريح بتصوير الفيلم حب مسلمة لمغتصبها يمنع أنجلينا جولي من إخراج أول أفلامها

قالوا إن الفيلم سيسبب آلاماً للضحايا الحقيقيين

قالوا إن الفيلم سيسبب آلاماً للضحايا الحقيقيين

إخراج نجمة هوليوود أنجلينا جولي أول فيلم سينمائي لها تعرض للتوقف بسبب رفض السلطات البوسنية الأربعاء 13 أكتوبر/تشرين الأول 2010 إعطائها تصريحاً بتصوير مشاهد الفيلم على أراضيها.

  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2010

السلطات البوسنية رفضت التصريح بتصوير الفيلم حب مسلمة لمغتصبها يمنع أنجلينا جولي من إخراج أول أفلامها

إخراج نجمة هوليوود أنجلينا جولي أول فيلم سينمائي لها تعرض للتوقف بسبب رفض السلطات البوسنية الأربعاء 13 أكتوبر/تشرين الأول 2010 إعطائها تصريحاً بتصوير مشاهد الفيلم على أراضيها.

الفيلم يروى قصة فتاة بوسنية مسلمة تتعرض للاغتصاب من جندي صربي أثناء حرب البوسنة (من 1992 إلى 1995) التي واجه فيها المسلمون خطر الإبادة، لكن الفتاة وعشيقها الصربي -بحسب الفيلم- يعيشان قصة حب رومانسية مع تطور الأحداث بينهما.

وزارة الثقافة البوسنية من جانبها منعت إعطاء تصاريح التصوير الخاصة بالفيلم داخل الأراضي البوسنية معللة ذلك باعتراض جهات حقوقية على قصة الفيلم.

قرار المنع جاء بعد اجتماع عقده وزير الثقافة جرافيلو جراهوفتش مع مجموعة من الناشطين من منظمة "النساء - ضحايا الحرب" حيث أوضح الناشطون أن قصة الفيلم غير مقبولة، وستسبب ألماً نفسيّا بالغاً للنساء اللاتي تعرضن بالفعل للاغتصاب من الجنود الصرب.

كانت جولي بدأت تصوير فيلمها في بداية هذا الشهر بالمجر، وكان من المقرر أن تختتم المشاهد النهائية منه فى البوسنة أواخر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل. لكن القرار البوسني يهدد بتأخر الانتهاء من الفيلم.