EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2009

في فيلمها الجديد "يوم جديد" جينيفر أنيستون تغزو قلب "فارس الظلام".. وتغسل همومه

أنيستون تدخل في مواجهة رومانسية مع إيكهارت

أنيستون تدخل في مواجهة رومانسية مع إيكهارت

يبدو أن قلب الممثل آرون إيكهارت -أحد أبطال فيلم "فارس الظلام the dark knight"- لن يصمد أمام النظرات الرومانسية التي ستمطره بها النجمة جينيفر أنيستون في فيلمهما الجديد الذي يجمعهما لأول مرة ويحمل عنوان "يوم جديد brand new day".

يبدو أن قلب الممثل آرون إيكهارت -أحد أبطال فيلم "فارس الظلام the dark knight"- لن يصمد أمام النظرات الرومانسية التي ستمطره بها النجمة جينيفر أنيستون في فيلمهما الجديد الذي يجمعهما لأول مرة ويحمل عنوان "يوم جديد brand new day".

وتدور أحداث الفيلم الذي انتهت أنيستون من تصويره في إطار رومانسي حول بيرك (أرون إيكهارت) الذي يعاني من الوحدة في حياته بعد وفاة زوجته، وللتغلب على ألام فقدها يبدأ في تأليف كتاب جديد عن كيفية التعامل مع رحيل الأحبة.

وتكون المفاجأة أن كتاب بيرك يتحول إلى واحد من أكثر الكتب بيعا، ويتحول بيرك إلى ضيف دائم على الندوات والبرامج التلفزيونية بفضل كتابه الذي صار له ملايين المعجبين.

وفي أحد اللقاءات مع القراء، يقابل بيرك الفتاة الجميلة إيليز (جنيفر أنيستون) التي تعتبر نفسها من أكبر المعجبين بكتابه، وسرعان ما تنشأ مشاعر إعجاب متبادل بينهما، بحسب تقرير لموقع imdb السينمائي.

إلا أن هذه المشاعر تعيد تذكير بيرك بزوجته المتوفاة، ويبدأ في طرح أسئلة على نفسه حول مدى استعداده؛ لأن يحب من جديد وأن يفتح صفحة جديدة من حياته مع شخص آخر.

الفيلم من إخراج الأمريكي براندون كامب، ويشارك في بطولته الممثل الأمريكي المخضرم مارتن شين، بطل المسلسل التلفزيوني الشهير "الجناح الغربي west wing".

يأتي الفيلم الجديد لأنيستون التي انطلقت شهرتها مع مسلسل "الأصدقاء friends" بعد النجاح الذي حققته في بطولة فيلمين لاقى كلاهما نجاحا كبيرا في شباك التذاكر الأمريكي.

الأول هو فيلم "أنا ومارلي Marley and me" والذي تقاسمت بطولته مع النجم أوين ويلسون، وتدور أحداثه حول زوجين شابين يقتنيان كلبا صغيرا يسميانه مارلي، إلا أن سلوكه يتسبب لهما في عديد من المواقف المحرجة التي لم يحسبا لها حسابا.

أما الفيلم الثاني فهو: "إنه لا يحبك he's just not that into you" والمقتبس عن رواية رومانسية بنفس الاسم، والذي استمر في المرتبة الأولى في شباك التذاكر الأمريكي لعدة أسابيع.

وشارك في بطولته حشد من نجوم هوليوود في مقدمتهم أنيستون ودرو باريمور وسكارليت جوهانسون وبين أفليك وآخرين.

وأدت أنيستون في الفيلم دور فتاة تدعى "بيث" تحلم بالزوج المثالي، خاصة بعد أن تكتشف أن شقيقتها الصغرى تزوجت قبلها، مما يؤثر على علاقتها بصديقها (بين أفليك) الذي يرفض طلبها المستمر بأن يعدها بالزواج!