EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2010

على رغم اتهام مؤلفه بعرض معلومات تاريخية مضللة جيمس كاميرون لا يستبعد إخراج فيلم عن قنبلة هيروشيما

كاميرون أبدع في إخراج "أفاتار" ومن قبله "تايتانيك"

كاميرون أبدع في إخراج "أفاتار" ومن قبله "تايتانيك"

أعلن المخرج الأمريكي جيمس كاميرون مخرج فيلم "أفاتار" الذائع الصيت حاليا أنه لا يستبعد إخراج فيلم يرتكز على كتاب عن إلقاء القنبلة الذرية على اليابان، والذي يسعى البعض إلى تحجيمه بذريعة القلق من أن الكتاب قد تعوزه الدقة.
وكان ناشر الكتاب هنري هولت وشركاؤه قد أوقفوا يوم الإثنين الماضي إنتاج رواية "القطار الأخير من هيروشيما" لمؤلفه تشارلز بيلجرينو، بحسب صحيفة "الدستور" المصرية الجمعة الـ5 من مارس/آذار.

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2010

على رغم اتهام مؤلفه بعرض معلومات تاريخية مضللة جيمس كاميرون لا يستبعد إخراج فيلم عن قنبلة هيروشيما

أعلن المخرج الأمريكي جيمس كاميرون مخرج فيلم "أفاتار" الذائع الصيت حاليا أنه لا يستبعد إخراج فيلم يرتكز على كتاب عن إلقاء القنبلة الذرية على اليابان، والذي يسعى البعض إلى تحجيمه بذريعة القلق من أن الكتاب قد تعوزه الدقة.

وكان ناشر الكتاب هنري هولت وشركاؤه قد أوقفوا يوم الإثنين الماضي إنتاج رواية "القطار الأخير من هيروشيما" لمؤلفه تشارلز بيلجرينو، بحسب صحيفة "الدستور" المصرية الجمعة الـ5 من مارس/آذار.

وتردد أن بيلجرينو لم يستطع الرد على أسئلة تتعلق بمدى دقة المعلومات أو مدى مصداقية مصادرها، الأمر الذي قرر معه الناشر وشركاؤه ألا يطبع أو يصحح أو تشحن نسخ كتاب المؤلف تشارلز بيلجرينو الذي تعرض لتضليل معلومات تاريخية، والمعنون بالقطار الأخير من هيروشيما.

وأكدوا أنه يجدر بالمؤلف المتخصص في الكتب غير الخيالية أن يتابع بدقة ما ينطوي عليه مضمون الكتاب ومعلوماته.

من ناحيته، دافع كاميرون صاحب فيلم "تايتانيك" الشهير عن صديقه المؤلف قائلا إنه "بناء على خبرة التعامل في مشروعات مشتركة مع بيلجرينو فإني أجزم بمدى دقة تشارلز في بحثه، فهو يبذل قصارى جهده في كتاباته حتى إنها تعتبر فيما بعد مرجعية يمكن الارتكان إليها".

جدير بالذكر أن تشارلز بليجرينو وجيمس كاميرون سافرا إلى اليابان منذ فترة لحضور العرض الأول لفيلم "Avatar"، الذي شارك فيه بليجرينو كمستشار فني، وللقاء إحدى الشخصيات التي عاشت أزمة هيروشيما كنوع من التحضير للفيلم الجديد، والذي بسبب هذا الخبر أجل جيمس كاميرون مشروع إنتاجه وتحويله إلى فيلم سينمائي إلى أجل غير مسمى.