EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2009

جسدت فتاة تعمل في "كباريه" لمساعدة أمها للحج جومانا : تكريم الكنيسة يؤكد عدم تعارض فني وديني

جومانا مراد تؤكد أن أعمالها بعيدة عن الابتذال

جومانا مراد تؤكد أن أعمالها بعيدة عن الابتذال

اعتبرت الفنانة السورية جومانا مراد تكريمها بالكنيسة الكاثوليكية المعروفة بكنيسة سيدة الكرمل في القاهرة، عن مجمل أعمالها -وبصفة خاصة دورها في فيلم "كباريه"- بمثابة اعتراف بأنه لا يوجد تعارض بين الفن والدين.

اعتبرت الفنانة السورية جومانا مراد تكريمها بالكنيسة الكاثوليكية المعروفة بكنيسة سيدة الكرمل في القاهرة، عن مجمل أعمالها -وبصفة خاصة دورها في فيلم "كباريه"- بمثابة اعتراف بأنه لا يوجد تعارض بين الفن والدين.

وتدور أحداث الفيلم بالكامل في ملهى ليلي أو "كباريه" يكشف أحوال المجتمع المصري من خلال رواده والعاملين فيه، ولعبت جومانا دورا مثيرا للجدل في الفيلم، حيث جسدت فتاة تعمل في ملهى ليلي لجمع الأموال، حتى تحقق حلمها في مساعدة أمها على أداء فريضة الحج.

وقالت النجمة السورية -في تصريح لموقع mbc.net، على هامش التكريم- إنها تنظر إلى تكريمها بالكنيسة الكاثوليكية -ذلك المكان المقدس والروحاني- بمثابة اعتراف رسمي بأنه لا يوجد تعارض بين الفن والدين وأن أعمالها غير مبتذلة، وإلا فكان هذا المكان سيخجل من تكريمها وإهدائها درع التميز عن مجمل أعمالها وبصفة خاصة "فيلم كباريه".

وأضافت الفنانة السورية أنها كادت تبكي، بعد أن شاهدت الفيلم التسجيلي القصير الذي أعدته الكنيسة لها؛ لأنه كان جامعا لكل أعمالها بما فيهم لقطات من فيلم الفرح، مما كان بمثابة المفاجأة لها.

وأشارت الفنانة السورية إلى أن الأعمال التي تلقى نجاحا تعتبر مسؤولية كبيرة طوقت حول رقبتها، خاصة في ظل التكريمات التي تنالها، مما يصعب من اختياراتها المقبلة، مؤكدة أن الفن بالنسبة لها حياة ومغامرة كبيرة غير محسوبة، وأن تقديم عمل جيد ودور مؤثر في ظل أزمة النصوص والورق المتاح شيء في غاية الصعوبة.

وعن سرّ نجاح فيلم "كباريه" على المستويين النقدي والجماهيري، قالت جومانا: إنها تعتبر فيلم كباريه حالة سينمائية مختلفة جمعت كل الحالات في آن واحد، فيه خيط رومانسي وخيط عقائدي واجتماعي.

وأضافت: رغم أن الأحداث تدور في كباريه -وهو مستنقع فساد- فإن المخرج سامح عبدالعزيز لم يقبل على تقديم ولو لقطة واحدة مبتذلة أوجريئة، مؤكدة أنها تعتبر فيلم "كباريه" من أفضل الأعمال التي تندرج تحت مسمى البطولة الجماعية؛ لأن كل فريق العمل كان بطلا في موقعه وهو ما ساهم في إنجاح الفيلم.

وحول فيلمها "الفرح" الذي انتهت من تصويره مؤخرا، قالت الفنانة السورية: إنها متفائلة جدّا بأن يحقق هذا العمل نجاحا كبيرا، خاصة أنه يضم نفس فريق عمل فيلم "كباريهمما يعنى أن كل فرد يحاول تدعيم نجاح الفيلم الأخير، وهو ما سنحاول جاهدين فعله.

فيلم "الفرح" يشارك في بطولته حسن حسني وصلاح عبدالله وروجينا ومي كساب وماجد الكدواني ودنيا سمير غانم ومن إخراج سامح عبدالعزيز.

وعقب تكريم الفنانة جومانا مراد شاركت في ندوة ثقافية عن "الانتماء والاغتراب" أدارها أيميل أمين -رئيس إذاعة الفاتيكان- وقالت جومانا في مداخلتها بالندوة: سوريا هي بوابة الفكر القومي والقيمي الذي لا يمل من إطلاق هذا الحلم ولا يتسرب إليه اليأس برغم تسارع كل الأحداث.. فسوريا البلد الذي لا يفكر إقليميّا، بل لا يتعامل مع الحدث إلا من منظور قومي فنحن نؤمن بروحانية الأديان.

وأنهت جومانا حديثها قائله: "من خلال الشحنات الإيجابية اللازمة يجب أن تتمكن الأجيال العربية المقبلة من مواجهة كل مخطط عالمي يستهدف وجودنا كأمة عربية وتاريخ وقيم وإيمان.

يذكر أن جومانا جسدت دور زوجة العقيد أبو شهاب (سامر المصري) في مسلسل باب الحارة 3 الذي عرض في رمضان الماضي على قناة mbc1.