EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2009

مخرجة "المر والرمان" تسلمتها من روبرت دي نيرو جائزة بالدوحة لفيلم فلسطيني حول حرمان زوجات الأسرى

انتزع الفيلم الفلسطيني "المر والرمان" -الذي يدور حول الحرمان العاطفي لزوجات الأسرى- جائزة الجمهور لأفضل فيلم عربي في الدورة الأولى من مهرجان الدوحةترايبيكا؛ الذي اختتم فعالياته هذا الأسبوع.

انتزع الفيلم الفلسطيني "المر والرمان" -الذي يدور حول الحرمان العاطفي لزوجات الأسرى- جائزة الجمهور لأفضل فيلم عربي في الدورة الأولى من مهرجان الدوحةترايبيكا؛ الذي اختتم فعالياته هذا الأسبوع.

كان "المر والرمان" قد أثار جدلا كبير بين أسرى حركتي حماس والجهاد، لا سيما بعد أن عرضته سلطات الاحتلال الإسرائيلي في السجون، كما اتهمت حركة حماس الفيلم بالإساءة للقضية الفلسطينية، وهو ما رفضته مخرجته نجوى نجار.

وتسلمت المخرجة الفلسطينية الجائزة -التي تبلغ قيمتها 50 ألف دولار- من يد الفنان العالمي روبرت دي نيرو، صاحب النسخة الأساسية من مهرجان ترايبيكا العريق الذي يقام في نيويورك، والذي وصل إلى الدوحة قبل ساعات فقط من موعد الحفل، الذي جاء ليتوج خمسة أيام من العروض المتنوعة التي شهدت إقبال الجمهور.

وبدت نجوى نجار في غاية الانفعال، عقب تسلمها الجائزة، وبعد نزولها من المنصة مع أبرز ممثلي فيلمها، وقالت -لوكالة فرانس برس- "نريد فلسطين حرة. أحسست أن الناس هنا أحبوا الفيلم كثيرا، وكان من المهم جدا بالنسبة لي أن أحوز جائزة الجمهور في الدوحة".

وأضافت "ردود فعل الجمهور كانت جميلة، وهو منحني طاقة بإقباله على الفيلم. شهدت جوا مريحا في هذا المهرجان أقرب إلى الجو العائلي".

ويروي الفيلم قصة "قمروهي فتاة فلسطينية من مدينة القدس المحتلة تهوى الرقص، تزوجت من "زيد" الشاب الفلسطيني من رام الله؛ الذي يعمل مزارعا، وقد اعتقل زيد بعدما صادرت إسرائيل أرضه الزراعية.

وبضغط من أسرة الزوج، لزمت "قمر" المنزل، وقامت بأعباء العمل الزراعي في متابعة تسويق زيت الزيتون؛ مثلما كان يفعل زوجها، وعاشت على أمل إطلاق سراح زوجها من السجن.

وعرض الفيلم زيارة قامت بها لزوجها في السجن، ومشهد "قبلة" طلبتها الزوجة من الزوج، وتمت على رغم وجود حاجز الأسلاك بينهما، وبقيت "قمر" تمارس هواية الرقص الشعبي في منزلها ليلا، وهي تأمل أن تعود إلى فرقة الدبكة الشعبية بعد خروج زوجها من السجن.

لكن الصراع الداخلي تجدد لدى الزوجة، مع تجديد الاعتقال الإداري للزوج، وقررت العودة إلى التدريب مع الفرقة مجددا، خصوصا وأن مدربا فلسطينيا من لبنان أتى لتدريب الفرقة حركات جديدة.

وحاول المدرب قيس إنشاء علاقة عاطفية مع قمر خلال تدريبها على حركات دبكة جديدة فلم تمانع الأخيرة، وإن امتنعت عن تقبيله حينما عرض عليها، لكنها أكدت له أنها تأتي إلى التدريب فقط لرؤيته.

من جانب آخر، كشفت المخرجة نجوى نجار كونها تضع حاليا اللمسات الأخيرة على سيناريو فيلمها الثاني؛ الذي سيتناول "الجيتو الفلسطيني ضمن حبكة درامية لا تخلو من تشويق بوليسي".

وعبرت المخرجة الفلسطينية عن رغبتها في أن يكون سعيها لإنتاج عملها الطويل الثاني أسهل مع نيلها هذه الجائزة، وبعد سنوات أربع قضتها في تحقيق فيلمها الأول، وتأمين الإنتاج له.

وشارك في بطولة فيلم "المر والرمان" ياسمين المصري، وأشرف فرح، وعلي سليمان، وهيام عباس، وسامية بكري، ويوسف أبو وردة، وبطرس نويصر، ووردة دوكوار، ووليد عبد السلام، وفلنتينا أبو عفصة.