EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2011

قال إنه يستحق قطع لسانه وإسكاته للأبد تهديد مذيع أمريكي بالقتل لسخريته من مصرع عضو بالقاعدة

المذيع الأمريكي الشهير ديفيد ليترمان

المذيع الأمريكي الشهير ديفيد ليترمان

قالت جماعة أمريكية لمراقبة المواقع الإسلامية على الإنترنت: إن مسلما متشددا حث أتباعه من الأمريكيين على اغتيال مقدم البرامج الحوارية الأمريكي الشهير ديفيد ليترمان، قائلا: إنه يستحق أن يقطع لسانه.

قالت جماعة أمريكية لمراقبة المواقع الإسلامية على الإنترنت: إن مسلما متشددا حث أتباعه من الأمريكيين على اغتيال مقدم البرامج الحوارية الأمريكي الشهير ديفيد ليترمان، قائلا: إنه يستحق أن يقطع لسانه.

وقالت جماعة (سايت SITE): إن التهديد بالقتل بث في موقع على الإنترنت يستخدمه متشددون، بعد أن غضب كاتبه من مزحة قالها ليترمان بشأن مقتل عضو بارز بتنظيم القاعدة في غارة جوية في باكستان.

ووفقا لترجمة "سايت" فقد دعا المتشدد في تهديده ضد ليترمان المسلمين في الولايات المتحدة إلى "قطع لسان هذا اليهودي الحقير، وإسكاته إلى الأبد". وليترمان ليس يهوديا.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إنه يأخذ التهديد مأخذ الجدية.

وبثت الرسالة في موقع شموخ الإسلام على الإنترنت.

وقال آدم رايسمان؛ الذي يعمل محللا في "سايت": إن الموقع هو "مركز لتبادل المعلومات الخاصة بالقاعدةويجتذب أنصار الجماعة التي كان يتزعمها أسامة بن لادن.

ورفض مسؤولون بشبكة "سي.بي.إس" التلفزيونية ومتحدث باسم ليترمان التعقيب على التهديد.

وقال تيم فلانيلي المتحدث باسم مكتب التحقيقات الاتحادي في نيويورك: إنه يجري تحري الأمر، وأضاف قائلا: "إف.بي.آي" تتعامل مع جميع التهديدات بمحمل الجدية، ونحن سنحقق فيه مثلما نفعل مع جميع التهديدات.