EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2010

لتقليل التكاليف تصوير الجزأين الثاني والثالث من "أفاتار" بالتزامن

يعتزم المخرج الأمريكي المخضرم جيمس كاميرون تصوير الجزأين المنتظرين من رائعته الملحمية السينمائية "أفاتار" بالتزامن في نفس الوقت.

  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2010

لتقليل التكاليف تصوير الجزأين الثاني والثالث من "أفاتار" بالتزامن

يعتزم المخرج الأمريكي المخضرم جيمس كاميرون تصوير الجزأين المنتظرين من رائعته الملحمية السينمائية "أفاتار" بالتزامن في نفس الوقت.

وقال كاميرون -في مكالمة هاتفية مع برنامج "ذا موفي بلوج"- إن هذا القرار إذا تم تنفيذه سيساهم في تقليل التكاليف المتوقعة للعمل الضخم.

وأبرز المخرج أن صناعة الجزأين الثاني والثالث معا سيساهم بشكل أو بآخر في طرحهما بشكل متلاحق بالسوق.

ومن المقرر أن يبدأ عرض نسخة خاصة من الجزء الأول لـ(أفاتار) في دور العرض الأمريكية التي تعمل بتكنولوجيا (ثري دي) و(آي ماكس) فقط، تحمل 8 دقائق إضافية، ومشاهد لم تعرض من قبل في 27 من أغسطس/آب 2010.

وسيخرج الجزء الثاني المنتظر من "أفاتار" للنور في عام 2014، وإذا تم تنفيذ فكرة تصوير الجزء الثالث في نفس التوقيت، فسيطرح في عطلة أعياد الميلاد بـ2015.

يذكر أن الجزأين الثاني والثالث من العودة للمستقبل أو ثلاثية مملكة الخواتم من إخراج بيتر جاكسون تعتبر من أفضل الأمثلة للأفلام ذات الأجزاء المتعددة، التي تم تصويرها بشكل متزامن وحققت نجاحا كبيرا.

يشار إلى أن "أفاتار" يعتبر أكثر الأفلام العالمية تحقيقا للإيرادات في التاريخ مسجلا مليارين و700 مليون دولار.

ويتشابه البناء الرئيسي لقصة "أفاتار" -على الرغم من العالم الخيالي الذي يترك كاميرون المشاهد يبحر بعقله في تطوراته- مع وقائع تاريخية تمثلت في سطوة القوى الكبرى عقب اكتشاف ثروات الأمريكيتين والرغبة في نهبها وإبادة مالكيها الأصليين.

وتدور أحداثه في المستقبل حول أطماع الإنسانية في كوكب يدعى باندورا، والسعي وراء الحصول على ثرواته، ومحاولة إفناء سكانه الأصليين لتحقيق هذا الغرض، إلا أن أحد أبناء البشر ينضم لأهالي الكوكب بعد تعاطفه مع قضيتهم وينجح في قيادتهم للنجاة وهزيمة بني جنسه.