EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2009

استعادت مكانتها الفنية بعد تصدر الفيلم الإيرادات بولوك تعد جمهورها بمزيد من العري بعد "عرض زواج"

ساندرا بولوك سعيدة بنجاح فيلمها الجديد "عرض زواج"

ساندرا بولوك سعيدة بنجاح فيلمها الجديد "عرض زواج"

وعدت نجمة هوليوود الشهيرة ساندرا بولوك جمهورها بتقديم مزيدٍ من مشاهد العري في أعمالها المقبلة دون تردد، وذلك في أعقاب النجاح الكبير الذي يحققه فيلمها الجديد "عرض زواج The Proposal" المعروض حاليا.

وعدت نجمة هوليوود الشهيرة ساندرا بولوك جمهورها بتقديم مزيدٍ من مشاهد العري في أعمالها المقبلة دون تردد، وذلك في أعقاب النجاح الكبير الذي يحققه فيلمها الجديد "عرض زواج The Proposal" المعروض حاليا.

وقالت بولوك -44 عاما- إنها ترغب في تقديم المزيد من المشاهد "الجريئة" في أعمالها المقبلة بعد أن أدت أول مشهد عري في تاريخها الفني.

ونقلت تقارير إخبارية الأربعاء 15 يوليو/تموز عن بولوك قولها إنها مستعدة للقيام بهذه المشاهد في كل فيلم في المستقبل، شريطة أن يحقق النجاح الذي يسجله شباك التذاكر لفيلم "عرض زواج".

وأكدت بولوك أن سر النجاح لا يكمن في تقديم مشاهد جنسية ساخنة، بل في خلط تلك المشاهد بالطابع الكوميدي المضحك كما حدث في فيلمها الأخير الذي يدور حول علاقة زواج صوري بينها وبين الممثل ريان رينولد.

وكانت بولوك استعادت الكثير من مكانتها السينمائية، عندما استطاع فيلمها الجديد "عرض زواج" تصدر إيرادات السينما في أمريكا الشمالية في أول أسبوع من عرضه، حيث حصد 34.3 مليون دولار.

ويحكي الفيلم قصة رئيسة تحرير دار نشر متغطرسة تجبر مساعدها المتواضع الحال على الزواج منها لتضمن بقاءها في الولايات المتحدة وعدم ترحيلها إلى كندا، ويقبل هذا المساعد على مضض على أمل ترقيته، ثم تتوالى الأحداث بعد ذلك في إطار كوميدي.

الفيلم من إخراج آن فليتشر، وبطولة ساندرا بولوك وريان رينولدز وماري ستينبيرجن وكرايج نلسون وبيتي وايتومالين اكريمان وأوسكار نونيز واسف ماندفي ومايكل نوري ومايكل نوسلي.

ساندرا بولوك – 44 عاما- قامت ببطولة أفلام مثل "السرعة Speed" بجزئيه الأول والثاني، وفيلم "الفتاة الملائمة Miss Congeniality".

وتتعامل النجمة الأمريكية بخفة ظلّ مع دورها كـ"زوجة أب" لأبناء زوجها جيسي جيمز الذين يلقبونها بـ"الشيطانة".

وقالت بولوك في تصريحاتٍ نقلها عنها موقع "فيميل فيرست" الإلكتروني: "عندما يسألهم شخص ما: هل هذه والدتكم؟ فيكون ردهم على السائل: هذه هي الشيطان".

وأكدت بولوك أنها تحب هذه الدعابات التي تخرج من أبناء زوجها الذين تبلغ أعمارهم 15، 12، 5 أعوام.

واعترفت بولوك أيضًا بأن زوجها يخاف منها بعض الشيء، وقالت مداعبة: "أنا ساحرة شريرة. هذا أمر موجود بداخلنا جميعا.. يتعلق الأمر بخليط من الخوف والإحساس بعدم الأمان، ولكنه بفضل الله يحبني كما أنا، ولكن هذا لا يمنع أن لديه بعض الشعور بالخوف مني، فأنتم لم تشاهدوني مطلقا في الصباح".