EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2009

محام مصري اعتبر الفيلم يروج للفجور بلاغ يتهم هيفاء بالإساءة للإسلام ويدعو لوقف دكان شحاتة

هيفاء وهبي تواجه اتهاما بنشر الفسق والفجور

هيفاء وهبي تواجه اتهاما بنشر الفسق والفجور

طالب محام مصري بوقف عرض فيلم " دكان شحاتة" الذي تقوم ببطولته المطربة اللبنانية هيفاء وهبي لإساءته للدين الإسلامي إلى حين استدعاء أبطال الفيلم والتحقيق معهم.

طالب محام مصري بوقف عرض فيلم " دكان شحاتة" الذي تقوم ببطولته المطربة اللبنانية هيفاء وهبي لإساءته للدين الإسلامي إلى حين استدعاء أبطال الفيلم والتحقيق معهم.

وتقدم المحامي نبيه الوحش ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، اعتبر فيه مخرج الفيلم خالد يوسف بأنه يدافع عن الجياع ولكن بوجبات الجنس، كما اعتبر أن الفيلم حوى مشاهد مخلة للنجمة هيفاء تسيء بشكل مباشر للدين الإسلامي بحسب صحيفة "الاتحاد" الإماراتية الـ18 من مايو/أيار.

وكانت هيفاء وهبي قد ظهرت في أكثر من مشهد بفيلم "دكان شحاتةوهي ترتدي النقاب، الأمر الذي شكل مفاجأة كبيرة بالنسبة للمشاهدين.

وأكد الوحش أن خالد يوسف صار يتحدى مقص رقيب المصنفات الفنية الذي طلب منه حذف المشاهد الممنوعة والمحجوبة، إلا أنه رفض حذف أي مشهد.

وطالب في بلاغه بسرعة استدعاء المشكو في حقهم والتحقيق معهم بسبب إشاعة الفاحشة والتحريض على الفسق والفجور، مع ضرورة وقف عرض الفيلم إلى حين تصحيح ما فيه من مغالطات وتجاوزات.

واستند الوحش إلى المادة 269 من قانون العقوبات، والتي تعاقب كل من يحرض على الفسق والفجور بالحبس 6 أشهر، والمادة 278 تعاقب بالسجن لكل من يأتي بفعل فاضح بالسجن سنة.

وطالب المحامي الوحش المستشار عبد المجيد محمود النائب العام بمشاهدة نسخة ماستر من الفيلم للتأكد من صحة بلاغه.

"دكان شحاتة" من تأليف ناصر عبد الرحمن وبطولة محمود حميدة وهيفاء وهبي وعمرو سعد وغادة عبد الرازق وعمر عبد الجليل ومحمد كريم.

ويدور حول أهل الصعيد والذين نزحوا منذ منتصف القرن الماضي إلى العاصمة القاهرة؛ بحثًا عن الرزق، واختار معظمهم تجارة الفاكهة في سوق روض الفرج الشهير بالقاهرة، إلى جانب العلاقات الاجتماعية بين هؤلاء النازحين وسكان العاصمة.

وتجسد هيفاء شخصية الفتاه الصعيدية التي تعيش في القاهرة، وهو اختبار يعتبره بعض النقاد صعبًا خاصةً أنه لم تقدم الفتاة الصعيدية الشعبية في السينما المصرية ممثلة عربية سوى التونسية هند صبري في فيلم (الجزيرةولفتت من خلاله الأنظار.