EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2011

بعد تدريب مكثف استمر لـ 5 سنوات بطل فيلم "The Fighter" يكشف أسرار تحوله إلى ملاكم شرس

ويلبرج صاحب قوام رياضي قوي

ويلبرج صاحب قوام رياضي قوي

قضى مارك ويلبرج -بطل فيلم "The Fighter"- خمسة أعوام من التمارين الرياضية الشاقة لإعداد وتحضير نفسه جسمانيا للعب دور الملاكم، قبل أن يتم ترشيحه كأحسن فيلم لجائزة الأوسكار.

قضى مارك ويلبرج -بطل فيلم "The Fighter"- خمسة أعوام من التمارين الرياضية الشاقة لإعداد وتحضير نفسه جسمانيا للعب دور الملاكم، قبل أن يتم ترشيحه كأحسن فيلم لجائزة الأوسكار.

حيث استمر ويلبرج فى أداء التمارين الرياضية تحت إشراف مدربه الشخصي، من أجل الحصول على عضلات مشدودة وقوية تعطي الانطباع بأن صاحبها بطل رياضي وملاكم شرس.

وقال ويلبرج لصحيفة "يو إس ماجازين" الأحد 6 فبراير/شباط 2011: "أردت الظهور كملاكم يستطيع الملاكمة بشكل جيد، ويستطيع بالتالي الحصول على ألقاب، وهذا يعني بذل مجهود كبير وساعات عمل طويلة".

وأوضح ويلبرج أن التمارين الرياضية كانت ممتعة، في حين ومتعبة أحياناً آخرى، لكنه أكد أن الدور كان يستحق التضحية والعمل الجاد.

يروي الفيلم قصة الملاكم الأمريكي ميكي وارد وشقيقه الأكبر ديكي، الذي يقوم بتدريبه بعدما فشل في لعبة الملاكمة شخصيا لإدمانه المخدرات، فيمر ميكي بسلسلة عقبات وخلافات عائلية تنتهي بحصوله على لقب البطولة بعد مسيرة شاقة.

يذكر أن الفيلم تم ترشيحه لـ 7 جوائز أوسكار، وهو منقول عن قصة حقيقية.

وأوضح مدرب الممثل الشخصي براين نيوجين، أن التمارين التي أدت إلى إظهار جسد الممثل بهذا الشكل، اعتمدت على تمارين رفع معدل ضخ الدم وتحسين الدورة الدموية.

وفي ما يلي أهم 5 تمارين رياضية أوصى بها المدرب للحصول على جسد مشابه لأجساد الملاكمين:

استخدام ماكينة TRX والتي توفر حبالا مشدودة يمسكها اللاعبون لشد عضلات الأيدي والأرجل في اتجاهات وطرق متعددة لشد جميع عضلات الأطراف.

بداية: يقتضي التمرين الأول تثبيت اليدين على الأرض ووضع القدمين داخل حلقات حبال الشد، ثم يقوم اللاعب بشد القدمين نزولا وصعودا. وقال المدرب إنه كان يضيف إلى التمرين أداة هزازة تعمل على هزّ العضلات المرغوب شدها، فتنشط الدورة الدموية فيها وتساعد في تحريك العضل بأقصى الدرجات.

ثانيا: تثبيت قدم على الأرض ووضع القدم الثانية داخل حلقة حبال الشد، ثم يقوم اللاعب بحركات اللكم. تضمن هذه الحركة أن تنطلق قوة اللكمة من الورك وبالتالي شد عضلات المنطقة الوسطى من الجسد.

ثالثا: القفز بالحبل، إذ أوضح المدرب أن التمرين يساعد اللاعب على رفع معدلات نبض قلبه وعلى تأسيس إيقاع ثابت.

رابعا: استخدام تقنية شد الحبال بالأيدي والتي تمنع تحريك الجسد باتجاه خاطئ أثناء عمليات شد الأيدي إلى الأمام والخلف أو نزولا وصعودا، وهي تساعد على حماية الملاكم من تلقي إصابات بالغة أثناء الملاكمة.

وأخيرا ممارسة تمارين الفنون القتالية، التي تساعد على بناء القوة والتركيز والتوازن بالإضافة إلى قدرة التحمل والسرعة.