EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2009

نفت غضبه من فيلم "المسافر" بسمة: مرض حفيد عمر الشريف وراء غيابه عن أبوظبي

غياب عمر الشريف عن مهرجان أبوظبي أثار التساؤلات

غياب عمر الشريف عن مهرجان أبوظبي أثار التساؤلات

كشفت الفنانة المصرية بسمة أن غياب الفنان عمر الشريف عن حضور مهرجان الشرق الأوسط السينمائي بأبوظبي، بصحبة أسرة فيلم "المسافريرجع إلى مرض حفيده، مشددة على أن الشائعات التي ترددت حول غضبه من مستوى الفيلم المشارك بالمهرجان لا أساس لها من الصحة.

كشفت الفنانة المصرية بسمة أن غياب الفنان عمر الشريف عن حضور مهرجان الشرق الأوسط السينمائي بأبوظبي، بصحبة أسرة فيلم "المسافريرجع إلى مرض حفيده، مشددة على أن الشائعات التي ترددت حول غضبه من مستوى الفيلم المشارك بالمهرجان لا أساس لها من الصحة.

تصريحات بسمة جاءت على خلفية ما نشرته بعض الصحف عن استياء الفنان عمر الشريف من المستوى الفني للفيلم، الذي وصفه بأنه الأسوأ في مشواره الفني، مما دفعه لمهاجمة المخرج أحمد ماهر خلال العرض الخاص للفيلم في مهرجان فينسيا الدولي.

وحول رأيها في مهرجان أبوظبي قالت الفنانة المصرية لبرنامج "صباح الخير يا عرب" الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين أول-: إن مشاركتها العام الماضي بفيلم "زي النهاردة" منحها انطباعا جيدا عن مستوى التنظيم والأفلام المشاركة، مما دفعها لحضور مهرجان العام الجاري منذ يومه الأول.

وكشفت أن مشاركتها في فيلم "المسافر" -على الرغم من حجم الدور الصغير المخصص لها- فإن وجود فنان بحجم عمر الشريف كان دافعا لدخول التجربة، مضيفة أن لقاءهما الأول جاء بناء على طلب الفنان عمر الشريف؛ حيث ذهبت مع بقية فريق عمل فيلم المسافر إلى منزله، لتفاجأ بمدى روحه المرحة وبساطته في التعامل.

وردا على سؤال البرنامج حول طموحاتها المستقبلية، أوضحت بسمة أنها لا تتمنى أكثر من تقديم أعمال جيدة تجمع بين المتعة والمعرفة في آن، مضيفة أنها تحلم أيضًا بالتمثيل في بلدان أخرى غير مصر، حتى تتاح لها فرصة أكبر من الانتشار بين الجماهير العربية.

وتطرقت الفنانة المصرية إلى سر شغفها بمجلات الأطفال خاصة "ميكي ماسوقالت إنها الخيط الذي يحفظ "الطفلة" داخل الفنانة بسمة، مضيفة أن سر الطفولة يكمن في مسحة البراءة التي يتسم بها الإنسان والعفوية الشديدة التي تسعى دوما للحفاظ عليها، حتى ولو اضطرت إلى ترك الساحة الفنية.

جدير بالذكر أن بسمة بدأت حياتها كمذيعة بقناتي دريم الفضائية، والنيل للمنوعات، ثم اشتركت في فيلم "المدينة" أثناء دراستها الجامعية، حتى اكتشفها المخرج السينمائي شريف عرفة وقدمها في فيلم "الناظر" مع الفنان الراحل علاء ولي الدين.

وحصلت بسمة على جائزة من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي عام 2001 عن فيلم "النعامة والطاوسوجائزة أفضل ممثلة من مهرجان "آسفي" السينمائي الخامس للدول الفرانكفونية، الذي أقيم في مدينة "آسفي" المغربية عن فيلم "ليلة سقوط بغداد".