EN
  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2012

النجم الأمريكي أقامه على مساحة ألف و150 فدانا عام 1996 بروس ويلز يتبرع بأشهر منتجع تزلج لنجوم هوليود لصالح الفقراء

بروس ويلز

بروس ويلز يتبرع بمنتج التزلج الذي يملكه

عرض الممثل "بروس ويلز" التبرع بمنتجعه الخاص للتزلج للجمعيات الخيرية المعنية بالفقراء حتى تظل أبوابه مفتوحة للجميع

  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2012

النجم الأمريكي أقامه على مساحة ألف و150 فدانا عام 1996 بروس ويلز يتبرع بأشهر منتجع تزلج لنجوم هوليود لصالح الفقراء

عرض الممثل "بروس ويلز" الألماني الأصل وأمريكي الجنسية التبرع بمنتجعه الخاص للتزلج الذي يقع في ولاية أيداهو بالولايات المتحدة الأمريكية للجمعيات الخيرية المعنية بالفقراء حتى تظل أبوابه مفتوحة للجميع.  وقد امتلك ويلز -بطل سلسلة أفلام "Die Hard"- منطقة كاملة تقع بجبل سولدر على مساحة ألف و150 فدانا استغلها لإنشاء منتجع خاص للتزلج، وذلك منذ عام 1996، وقد أشار إلى أنه على استعداد تام لوهبها لمنظمات وجمعيات خيرية أهدافها لا تقوم على الربح.

 وقد عرض ويلز (57 عاما) منزله الفخم الذي يقع في البلدة القريبة من ولاية هيلي للبيع بمبلغ وصل إلى 15 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى ملهى ليلى وحانة للمشروبات بمبلغ 4 ملايين دولار أمريكي.

 وأشار ويلز إلى أنه لم يتم وضع قيمة مالية لبيع منتجع التزلج الذي تعرض لخسائر مادية على مدى السنوات القليلة الماضية، يذكر أن المنتجع يضم ثلاثة مصاعد تحمل المتزلجين حتى ألف و425 قدما.

  ويوصف المنتجع بأنه أكثر دفئا ومحببا للعائلات من منتجع "صن فالي" الذي يبعد عنه بمقدار 65 كم، ويجتذب المنتجع الأول أشهر ممثلي ونجوم هوليود الذي كان يقضى به ويلز وزوجته السابقة النجمة ديمي مور منذ عام 1990.

 وقال تيد بيلر-رئيس شركة تخطيط منطقة التزلج والعامل تطوير منطقة جبل سولدر- إن ويلز يريد تحويل ملكية المنتجع إلى كيان غير قابل للربح، حيث يمكن أن تستمر عمليات تطوير منطقة التزلج.

 يذكر أن قناة MBC2 تعرض الليلة 9 إبريل/نيسان فيلم " Die Hard" للنجم بروس ويلز، وتدور قصته حول الشرطي الماهر ماكلين الذي يحتجز في المؤسسة التي تعمل فيها زوجته مع عدد كبير من الرهائن الذين اختطفتهم جماعة إرهابية، فيقرر أن يقوم وحده بتخليص الرهائن.

 ولحسن الحظ لم يعرف الإرهابيون بوجود جون في المبنى، فيقوم بوضع خطة لإنقاذ الرهائن قبل وصول الإرهابيين إليه.