EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2009

منحها مهلة لتحديد موقفها براد بيت يطالب أنجلينا بزواج رسمي.. ويهددها بالانفصال

براد بيت وأنجلينا جولي أشهر ثنائي في هوليوود مهدد بالانفصال

براد بيت وأنجلينا جولي أشهر ثنائي في هوليوود مهدد بالانفصال

أعطى الممثل الأمريكي المعروف براد بيت "مهلة" لشريكة حياته أنجلينا جولي لتختار بين أمرين إما الزواج منه أو الانفصال عنه وإنهاء علاقتهما.

أعطى الممثل الأمريكي المعروف براد بيت "مهلة" لشريكة حياته أنجلينا جولي لتختار بين أمرين إما الزواج منه أو الانفصال عنه وإنهاء علاقتهما.

وذكر تقرير نشرته مجلة "أوكيه مجازين" نقلا عن صديق للنجمين أن براد سئم من العلاقة غير الملزمة بينه وبين جولي.

وأكد الصديق أن بيت متشوق لارتباط رسمي مكتوب بعد ثلاثة أعوام من انفصاله عن زوجته السابقة الممثلة جنيفر أنيستون.

وأضاف التقرير أن بيت يستخدم كل "وسائل الضغط" المتاحة على جولي لتتزوج به؛ حيث قال إنه لن ينجب منها أو يتبنى معها مزيدا من الأطفال إلا إذ تزوجته أولا.

وتنتشر في الوقت الحالي تقارير حول رغبة جولي في تبني طفل جديد من الهند.

وتتساءل هوليوود كلها عن السر وراء إحجام جولي عن الزواج رغم أن لها ستة أبناء، ثلاثة منهم بالتبني، ورغم أنها تشيد دائما ببراد كأب مثالي.

وتؤكد مصادر مقربة من بيت أن النجم الشهير يرغب في توثيق ارتباطه بأنجلينا الذي بدأ قبل أربعة أعوام أثناء تصوير فيلمهما "السيد والسيدة سميث" وتكليل هذه العلاقة بالزفاف.

وأضاف الصديق: "يرغب براد (بيت) في إشارة تؤكد له أن ارتباط أنجلينا به جادويرجح البعض أن يكون سرّ رفض أنجلينا للزواج هو دخولها في علاقتي زواج قبل ذلك انتهتا بالفشل.

ومن ناحية أخرى، ذكرت تقارير إخبارية أن حالة من التوتر تشوب العلاقة بين بيت وجولي في الوقت الحالي؛ حيث دخلا في شجار حادّ بسبب "أبنائهما".

وأفادت تقارير إخبارية سابقة بأن جولي عادت إلى المنزل منهكة بعد يوم عمل شاق؛ حيث تقوم حاليا بتصوير فيلم "سولتلتجد براد مستلقيا في غرفة نومهما وهو يشرب البيرة ويشاهد الأفلام، غير مبال بالفوضى العارمة التي أحدثها أبناؤهما في الطابق الأرضي للمنزل.

وذكرت التقارير أن تصرف براد -45 عاما- تسبب في ثاني أكبر الخلافات التي حدثت بينه وبين جولي -33 عاما- خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث بدأ أصدقاؤهما في القلق بشأن مستقبلهما معا.

يذكر أن الواقعة تأتي بعد أسبوعين من طرد جولي لإحدى مربيات أبنائها بعد أن وجدتها في غرفة النوم مع براد الذي أكد أنه لم يقصد إلا أن يهون عليها إجهادها في ذلك الوقت، إلا أن الممثلة الحسناء لم تصدقه وصفعته على وجهه وطردت المربية على الفور.

ومنذ ذلك الوقت، بدأ كل من النجمين في النوم بغرفة منفصلة.