EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2009

يشهدان ببرلين العرض الأول لفيلميهما الجديدين براد بيت وتوم كروز يحتفلان بفالكيري وبوتون الغريبة في ألمانيا

بيت وكروز ينتظران مستقبل فيلميهما الجديدين

بيت وكروز ينتظران مستقبل فيلميهما الجديدين

تشهد العاصمة الألمانية برلين الأسبوع الجاري العرض الأول لاثنين من الأفلام التي شارك فيها نجوم بارزون في هوليوود، وذلك قبيل افتتاح مهرجان برلين السينمائي الـ59 في الخامس من الشهر المقبل.

تشهد العاصمة الألمانية برلين الأسبوع الجاري العرض الأول لاثنين من الأفلام التي شارك فيها نجوم بارزون في هوليوود، وذلك قبيل افتتاح مهرجان برلين السينمائي الـ59 في الخامس من الشهر المقبل.

ومن المقرر أن يحضر النجم الأمريكي الشهير براد بيت -45 عاما- الاثنين 19 يناير/كانون الثاني الجاري العرض الأول لفيلمه "حالة بنيامين بوتون الغريبة" في برلين، يعقبه بيوم واحد حضور النجم العالمي توم كروز -46 عاما- افتتاح العرض الأوروبي الأول لفيلمه الجديد "فالكيري".

ويلعب بيت في فيلمه الجديد دور طفل ولد عجوزا ويصغر في السن مع مرور الوقت على عكس باقي البشر، ويشاركه في البطولة الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت.

وسيظهر مخرج الفيلم ديفيد فينشر بجانب بيت على البساط الأحمر أمام دار العرض السينمائي "سينيستار" في ساحة بوتسدام ببرلين.

أما في العرض الأوروبي الأول لفيلم "فالكيري" سيظهر بجانب كروز في المسرح بساحة بوتسدام مخرج الفيلم براين سينجر والممثلة الهولندية ساريسي فان هوتن والممثل البريطاني توم ويلكينسون والممثلان الألمانيان توماس كريتشمان وكريستيان بيركل.

ويلعب كروز في الفيلم دور الضابط الألماني كلاوس شينك جراف فون شتاوفنبرج، الذي حاول مع بعض زملائه اغتيال الزعيم النازي هتلر في العشرين من يوليو/تموز 1944.

وقوبل اختيار كروز للقيام بهذا الدور بانتقادات واسعة في ألمانيا؛ نظرا لانتماء النجم الشهير إلى طائفة الساينتولوجي "العلمولوجيا" الدينية.

كان كروز قد قال إن فيلمه "فالكيري" عن محاولة اغتيال الزعيم النازي أدولف هتلر موجه إلى كل من يعتقد في أمريكا وباقي أنحاء العالم أن جميع الألمان من النازيين، حيث يحكي الفيلم قصة المقاومة الألمانية ومحاولتها التخلص من هتلر.

وقال كروز -في تصريحات لمجلة "فوكوس" الألمانية بثتها في موقعها على شبكة الإنترنت- إن التكاليف الضخمة للفيلم التي فاقت -طبقا لمعلومات المجلة- مبلغ 100 مليون دولار، ترجع إلى التزام شركة الإنتاج التي يشارك فيها بتصوير الأحداث بشكل مطابق للواقع، بما في ذلك تعرض فرقة دبابات للهجوم من جانب طيران العدو.