EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

أكد أمام مؤتمر "سينما السلام" الدولي أن بلاده آمنة بالفيديو.. خالد النبوي يبكي خلال دعوته الألمان للسياحة في مصر

خالد النبوي قال إنه شاهد عيان على الثورة المصرية

خالد النبوي قال إنه شاهد عيان على الثورة المصرية

بكى الفنان المصري خالد النبوي أكثر من مرة في خطابٍ ألقاه أمام مؤتمر عالمي لصناع السينما في العالم استضافته ألمانيا؛ وذلك خلال دعوته جميع الأجانب إلى العودة للسياحة في مصر.

بكى الفنان المصري خالد النبوي أكثر من مرة في خطابٍ ألقاه أمام مؤتمر عالمي لصناع السينما في العالم استضافته ألمانيا؛ وذلك خلال دعوته جميع الأجانب إلى العودة للسياحة في مصر.

وقال النبوي الذي انهمرت دموعه في نهاية خطابه في مؤتمر "سينما السلام PEACE OF CINEMA" في ألمانيا؛ إن مصر آمنة، ودعاهم إلى مساعدتها بزيارتها، وألا يتخلفوا عن هذه الدعوة، مشيرًا إلى العلاقة المتينة والقوية التي ظهرت بين المسلمين والمسيحيين خلال الثورة.

وتحدث النبوي، خلال كلمته باعتباره شاهد عيان لا ممثلاً أو أحد صناع السينما، عن التغيير في مصر. وقال إن بلاده انتقلت من عصر الديكتاتورية الذي قبعت فيه 30 عامًا، إلى عصر الحرية.

ودعا النبوي كافة الحاضرين إلى إلا ينسَوا يوم 25 يناير/كانون الثاني 2011، ولا يوم 11 فبراير/شباط 2011 أبدًا. والتاريخ الأول هو يوم اندلاع الثورة الشبابية السليمة، والثاني هو يوم تنحي حسني مبارك عن السلطة.

شاهد فيديو خالد النبوي على ناس TV