EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2010

الشركة المنتجة تكتمت على قصة "ابن القنصل" بالصور.. "لحية" السقا تفاجئ "فاصل" كريم عبد العزيز

السقا وكريم عبد العزيز يؤديان شخصيتين جديدتين عليهما

السقا وكريم عبد العزيز يؤديان شخصيتين جديدتين عليهما

يخوض النجمان أحمد السقا وكريم عبد العزيز منافسة على الإيرادات السينمائية في مصر؛ فالأول يراهن في فيلمه "ابن القنصل" على تحوله من دراما الأكشن والحركة إلى الكوميديا الخفيفة، إذ يظهر ملتحيا في الأحداث، بينما يدخل الثاني بفيلمه "فاصل ونواصل" بدور جديد عليه؛ حيث يجسد دور مريض بفقدان الذاكرة.

يخوض النجمان أحمد السقا وكريم عبد العزيز منافسة على الإيرادات السينمائية في مصر؛ فالأول يراهن في فيلمه "ابن القنصل" على تحوله من دراما الأكشن والحركة إلى الكوميديا الخفيفة، إذ يظهر ملتحيا في الأحداث، بينما يدخل الثاني بفيلمه "فاصل ونواصل" بدور جديد عليه؛ حيث يجسد دور مريض بفقدان الذاكرة.

الشركة المنتجة لـ"ابن القنصل" تكتمت على قصة الفيلم الذي يتوقع عرضه في عيد الأضحى، مكتفية بأنه سيكون كوميديا خفيفة، وقالت إنه من الصعب أن يتم الكشف عنها لأنها المحور الأساسي في المفاجأة التي ستحدث لجمهور الفيلم عند مشاهدته.

إلا أن الشركة أطلقت أول مجموعة صور لأبطال الفيلم، حيث ظهر أحمد السقا ملتحيا، بينما بدا خالد صالح بمكياج رجل عجوز. "ابن القنصل" من تأليف أيمن بهجت قمر، وإخراج عمرو عرفة، وبطولة أحمد السقا وخالد صالح وغادة عادل وخالد سرحان.

في الوقت نفسه، فإن فيلم كريم عبد العزيز "فاصل ونواصل" يدور حول سائق تاكسي، تقتصر عائلته على ابنه الذي يدخل جده معارك ضارية من أجل الفوز بحضانته، بعد أن توفيت ابنته زوجة السائق، لكن السائق يقاوم حتى تنصفه المحكمة ويحصل على حكم بالحضانة، ويتم خطف ابنه، والاعتداء عليه بالضرب مما يُفقده الذاكرة.

كانت تقارير صحفية قد ذكرت أن كريم عبد العزيز تعرض للإجهاد، مما أفقده الوعي أثناء تصوير المشاهد الأخيرة لفيلمه "فاصل ونواصل" في ستديو مصر، حيث كان يصور أحد مشاهد الحركة في ديكور مدبغة، واندمج في الدور مما أدى لفقدانه توازنه، ولولا تدخل لطفي لبيب الذي كان قريباً منه لتعرض للإصابة.

وأوقف المخرج أحمد جلال التصوير لمدة ساعتين حتى يستعيد كريم لياقته الصحية ويلتقط أنفاسه، لمواصلة أداء مشاهده.

وأبدى المنتج هشام عبد الخالق استغرابه مما تردد عن أن "فاصل ونواصل" تم تأجيل عرضه لبداية العام الجديد بدلاً من موسم عيد الأضحى.