EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2011

خلال زيارته تركيا لاستطلاع مواقع تصوير فيلمه بالصور.. هوس بن أفليك بالسجاد يكلفه 250 ألف دولار

بن أفليك بعد وصوله إلى المطار بتركيا

بن أفليك بعد وصوله إلى المطار بتركيا

كشفت زيارة نجم هوليوود الشهير بن أفليك لتركيا والتي جاءت بهدف استطلاع مواقع لتصوير فيلمه الجديد عن جانب جديد من شخصيته، وهو عشقه لعالم السجاجيد.

كشفت زيارة نجم هوليوود الشهير بن أفليك لتركيا والتي جاءت بهدف استطلاع مواقع لتصوير فيلمه الجديد عن جانب جديد من شخصيته، وهو عشقه لعالم السجاجيد.

فبعد يوم واحد من وصول الفنان الأمريكي الشهير إلى مدينة إسطنبول قام بزيارة أهم تاجر للسجاد التركي في سوق البازار الكبير "هاكان أفين" المعروف بأنه أهم بائعي السجاد للمشاهير.

وطلب النجم من صاحب المعرض السجاجيد الفريدة من نوعها "لأنه لا يريد أن يشتري موديلات كان قد رآها في كاليفورنياوفق ما نقلت الصحف على لسانه.

وذكرت تقارير صحفية أن أفليك قام بتصوير السجاجيد الذي اختارها وأرسلها إلى زوجته للموافقة عليها، وعندما تساءل صاحب المتجر عن أسباب ذلك؛ أخبره قائلا: "لا بد أن آخذ رأي رئيسي (أي زوجتي) قبل شراء أي سجادة".

وأقدم النجم بعد حصوله على موافقة "رئيسه" وفق تعبيره على شراء 3 سجاجيد تركية من النوع الفريد، و3 إيرانية بلغت قيمتها 168 ألف يورو (240 ألف دولار أمريكيكما صعد بعدها إلى سطح البازار، والتقط بعض الصور للمكان.

ولفت النجم الشاب بتواضعه الأنظار؛ حيث كان يتجول بدون حماية شخصية، وتفاعل بشكل سلس مع الناس والمعجبين، كما تناول "الكنافة التركيةوعلق قائلا: "أحببت هذه الحلوى كثيرا".

وكان أفليك قد وصل مطار أتاتورك يوم 4 إبريل/نيسان في زيارة لم يعلن عنها سابقا، ورفض إعطاء تصريحات للصحافة التي انتظرته في المطار، واتجه فورا إلى مكان إقامته في حافلة صغيرة.