EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2011

خلال العرض الخاص لفيلم "سامي أوكسيد الكربون" بالصور.. ثورية "درة" التونسية تواجه "الإفيهات" الجنسية لهاني رمزي

هاني رمزي ودرة خلال العرض الخاص لفيلمها "سامي أوكسيد الكربون"

هاني رمزي ودرة خلال العرض الخاص لفيلمها "سامي أوكسيد الكربون"

دافع الفنان المصري هاني رمزي عن كثرة "الإفيهات" الجنسية في فيلمه الجديد "سامي أوكسيد الكربونبأنها لغرض الكوميديا لا لأي مقصد آخر.

دافع الفنان المصري هاني رمزي عن كثرة "الإفيهات" الجنسية في فيلمه الجديد "سامي أوكسيد الكربونبأنها لغرض الكوميديا لا لأي مقصد آخر.

"الإفيهات" انتزعت ضحكات الجمهور خلال العرض الخاص للفيلم في أحد دور العرض بالقاهرة.

الفيلم لعب بطولته -بجوار رمزي- التونسية درة التي لعبت دور فتاة ثورية، وإدوارد، وتتيانا، والطفلة جانا التي استطاعت أن تلفت الأنظار إليها بموهبتها.

اللافت خلال العرض أن درة تلقت التهاني بخطبتها أكثر من الفيلم الجديد. وقالت: "أنا سعيدة بمشاركة هاني رمزي في الفيلم؛ إذ إنني من أشد متابعيه".

ورغم المشادات بين الفضائيات أثناء العرض الخاص على التسجيل مع هاني رمزي، فإن النجم المصري فض الاشتباك وسجل مع الجميع.

وحضر لتهنئة أبطال الفيلم كل من الفنانين حمادة هلال ومي كساب ورشا مهدي، والمخرج أحمد البدري.

وتدور أحداث الفيلم في قالب كوميدي حول شخصية سامي الذي يعمل طيارًا ولا يعرف شيئًا في الحياة سوى صداقة البنات، وتطرأ على حياته متغيرات ومشكلات عدة.

ويكتشف سامي فجأة أن طليقته أنجبت منه طفلة، فتقلب حياته رأسًا على عقب. وخلال الأحداث يقع في غرام "جيهان" (درةوهي فتاة ثورية تكره الأغنياء؛ الأمر الذي يوقعه معها في مفارقات كوميدية عدة؛ نظرًا لأنه غني وضعيف المعلومات.