EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2010

مخرجة مصرية أكدت رفضها التطبيع انسحاب آسر ياسين من مهرجان بالقاهرة احتجاجا على فيلم إسرائيلي

آسر أكد أن موقفه ليس موجها لليهود لكن للإسرائيليين

آسر أكد أن موقفه ليس موجها لليهود لكن للإسرائيليين

أكد الفنان المصري آسر ياسين والمخرجة كاملة أبو ذكري انسحابهما من لجنة تحكيم مهرجان "لقاء الصورة" السينمائي، الذي ينظمه المركز الثقافي الفرنسي في القاهرة، بسبب مشاركة فيلم لمخرجة

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2010

مخرجة مصرية أكدت رفضها التطبيع انسحاب آسر ياسين من مهرجان بالقاهرة احتجاجا على فيلم إسرائيلي

أكد الفنان المصري آسر ياسين والمخرجة كاملة أبو ذكري انسحابهما من لجنة تحكيم مهرجان "لقاء الصورة" السينمائي، الذي ينظمه المركز الثقافي الفرنسي في القاهرة، بسبب مشاركة فيلم لمخرجة إسرائيلية.

وقد سبق للمخرج المصري أحمد عاطف انسحابه لنفس السبب، التزاما بمقاطعة نقابة السينمائيين المصرية أية فعاليات تعرض أعمالا لفنانين إسرائيليين.

وقال آسر ياسين إنه يحترم حرية فرنسا في اختيارها للأفلام المشاركة للمهرجان، ولكنه يحترم حقه في اتخاذ القرار الذي يرتضيه، مؤكدا أن موقفه ليس موجها لليهود لكن موجه للإسرائيليين وسياستهم تجاه الفلسطينيين، خاصة أن المخرجة تعمل في الجيش الإسرائيلي.

من جانبها، ذكرت كاملة أبو ذكري أنها ترفض مبدأ التطبيع مع إسرائيل، ولكنها شاهدت أفلاما إسرائيلية تتبنى مواقف معارضة للسياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين.

وأضافت "يمكنني أن أشاهد أفلاما إسرائيلية ورأيت بالفعل أفلاما يتبنى مخرجوها مواقف جيدة ومعارضة تماما للسياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين، لكنني أرفض أن يكون بيننا وبين هذه الدولة أية علاقات". وتابعت "كيف يمكن أن أطبع مع أناس لا يكفون عن قتلي وقتل أبناء جاري؟".

الجدير بالذكر أن المركز الثقافي الفرنسي أعلن مؤخرا أنه تقرر سحب فيلم المخرجة الإسرائيلية كيرين بن رفائيل، الذي يحمل عنوان "شبه طبيعيولكن وزارة الخارجية الفرنسية أعلنت مساء الأربعاء الماضي أن الفيلم ما زال ضمن برنامج المهرجان.