EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2011

الدورة الـ64 تنطلق بتكريم "جون بول بالموندو" انتقادات لتمثيل المغرب بفيلم أخرجه إسرائيلي في مهرجان "كان"

لقطة من فيلم "عين النساء" الذي أثار ضجة بالمغرب

لقطة من فيلم "عين النساء" الذي أثار ضجة بالمغرب

دعا نقاد مغاربة إلى التبرؤ من قرار جهاز السينما بتمثيل المغرب من خلال فيلم "عين النساء" للمخرج رادو ميهايليانو في الدورة الرابعة والستين بمهرجان "كان" السينمائي الدولي الذي ينطلق الأربعاء 11 مايو/أيار 2011.

دعا نقاد مغاربة إلى التبرؤ من قرار جهاز السينما بتمثيل المغرب من خلال فيلم "عين النساء" للمخرج رادو ميهايليانو في الدورة الرابعة والستين بمهرجان "كان" السينمائي الدولي الذي ينطلق الأربعاء 11 مايو/أيار 2011.

وعبر الناقد حسن بنشلخية عن غضبه من اختيار الفيلم؛ لأن مخرجه إسرائيلي من أصول رومانية عاش أغلب حياته في إسرائيل، واستقر مؤخرا في فرنسا، ليستفيد من الدعم السخي للأفلام الإسرائيلية. بحسب صحيفة الوطن السعودية.

وانتقد قبول المسؤولين عن جهاز السينما هذا الفيلم الذي تموله فرنسا لتمثيل المغرب.

وقال نقاد آخرون: إن تصوير الفيلم في المغرب وتقديم المركز السينمائي المغربي مساعدات مالية وفنية أثناء تصوير الفيلم لا يكفي لأن يكون هذا الفيلم جديرا بتمثيل المغرب في هذا المحفل الدولي.

من جانبه؛ قال الناقد مصطفى طالب: إن المشكلة تتجاوز ما يطرحه الفيلم وما يتعلق بهوية مخرجه أو مموله إلى مشكلة أكبر، تتمثل في هذه الحالة المرضية لقطاع السينما والمسؤولين عن القرار السينمائي الذين يسعون إلى التماهي مع الغير، والسعي لتحقيق كسب دعائي ولو على حساب قيم وهوية المغاربة.

وأضاف أن هذه الحالة تفرض على المعنيين بمستقبل السينما المغربية التوقف عن النظر في الارتفاع الكمي لعدد الأفلام أو المهرجانات المنظمة، والانتباه إلى ما وراء ذلك من قيم يتم بثها ضد قيم المغاربة.

ويدور فيلم "عين النساء" الذي صور بالمغرب في أواخر سنة 2010 وبداية سنة 2011 حول قصة واقعية عن قرية صغيرة منعزلة قادتها النساء حين تمردن على الرجال ورفضن التقليد الذي يتطلب منهن السير مسافات طويلة تحت أشعة الشمس الحارقة لجلب الماء من المنبع في أعلى الجبل.

ومن المقرر أن تنطلق فعاليات مهرجان "كان" الأربعاء 11 مايو/أيار؛ حيث تستمر حتى 22 من الشهر نفسه، وذلك بمشاركة 20 فيلما، وسيكرم المهرجان الممثلة الفرنسية "ناتالي باي" من خلال سلسلة من الأفلام القصيرة المخصصة، إلى جانب الممثل "جون بول بالموندو".

وستحضر الدورة الـ64 أسماء فنية سينمائية عالمية وخاصة من هوليوود، بعد أن غابت السنوات الأخيرة؛ حيث سيستقبل البساط الأحمر كلا من المخرج العالمي "وودي ألان" و"بيترو ألمادوفار" الذي سيقدم فيلمه الجديد بصحبة نجمه "أنطونيو بانديراس".