EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2009

"أحسن ممثل" ذهبت لشون بين المليونير المتشرد يكتسح الأوسكار.. وكيت وليدجر الأفضل

سيطر فيلم "المليونير المتشرد" على أغلب جوائز الأوسكار، ليحصد ثماني جوائز بينها جائزة أفضل فيلم، وحصلت النجمة كيت وينسلت على جائز أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "القارئ The Reader" الذي جسَّدت فيه دور حارسة نازية، فيما نال شون بين جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "ميلك Milk".

سيطر فيلم "المليونير المتشرد" على أغلب جوائز الأوسكار، ليحصد ثماني جوائز بينها جائزة أفضل فيلم، وحصلت النجمة كيت وينسلت على جائز أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "القارئ The Reader" الذي جسَّدت فيه دور حارسة نازية، فيما نال شون بين جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "ميلك Milk".

ومن بين الجوائز الأخرى التي حصل عليها "المليونير المتشرد"Slumdog Millionaire أوسكار أفضل مخرج للبريطاني داني بويل.

ويدور الفيلم المفعم بالأمل حول فتى هندي فقير يشارك في مسابقةٍ ببرنامج تلفزيوني لكسب المال والحب.

وحصل سايمون بيفوي كاتب سيناريو الفيلم على أوسكار لأفضل سيناريو أُعد للسينما.

وحصد (المليونير المتشرد) أيضا جوائز أوسكار لأفضل تصوير وأفضل مؤثرات صوتية وأفضل مونتاج وأفضل موسيقى للمؤلف الموسيقي ا. ر. رحمن وأفضل أغنية.

وفازت سبعة أفلام فقط من قبل في تاريخ الأوسكار بثماني جوائز أو أكثر.

وتدور أحداث الفيلم في أحياء مدينة مومباي الهندية، وتعرض الفيلم لمشكلةٍ عندما تخلت عنه جهة الإنتاج وهي استوديوهات وارنر اندبندنت بيكتشرز التابعة لشركة وارنر بروس العملاقة، ولكن في نهاية الأمر أنقذت استوديوهات فوكس سيرشينج لايت بيكتشرز الفيلم وعرض في نوفمبر / تشرين الثاني.

وقال بويل في الكواليس للصحفيين بعد حصوله على جائزة أوسكار أفضل مخرج: "الفيلم يروي قصة حب، ولكنها غير ظاهرة... العمود الفقري للفيلم هو برنامج المسابقات، ولكن إذا نظرتم إلى ما وراء ذلك ستجدون قصة أخرى مستترة وهي قصة الحب".

والفوز الكبير الذي حققه (المليونير المتشرد) أضفى أجواء تفاؤل على الأوسكار وسط كساد عالمي بعد أن سيطرت في السنوات الأخيرة أفلام الجريمة المظلمة مثل فيلمي (لا مكان للعجائز) No Country for Old Men و(الراحلون) The Departed على جائزة أفضل فيلم.

والفئة الوحيدة التي لم يحصل فيها "المليونير المتشرد" على جوائز كانت في التمثيل الذي حصد نجوم بارزون جوائزه.

حصلت النجمة البريطانية كيت وينسليت على أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم (القارئ) The Reader الذي جسدت فيه دور حارسة نازية سابقة بأحد السجون تقع في حب مراهق.

وغالبت وينسليت دموعها وهي تحصل على الجائزة، وتذكرت عندما كانت طفلة تحلم بالفوز بالأوسكار.

وقالت: "سأكون كاذبة إن قلت إني لم أعد نفسي لإلقاء مثل هذه الكلمة من قبل.. أعتقد أني كنت في الثامنة من عمري آنذاك، وكنت أنظر إلى نفسي في مرآة دورة المياه".

أما النجم شون بين ففاز للمرة الثانية في تاريخه بجائزة أوسكار أفضل ممثل. حصل بين على الجائزة عن دوره في فيلم (ميلك) Milk الذي جسَّد فيه دور النشِط المدافع عن حقوق المثليين هارفي ميلك الذي قُتل بالرصاص عام 1978.

وكان بين فاز بجائزة أوسكار لأفضل ممثل للمرة الأولى عام 2004 عن دوره في (نهر غامض).

وقال لدى استلامه الجائزة: "لم أكن أتوقع ذلك، وأريد أن أكون واضحا تماما أنا أعلم مدى الجهد الذي كثيرا ما أبذله لكي أحصل على تقديركم".

وفازت بينيلوبي كروز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة مساعدة لتصبح أول ممثلة إسبانية تحصل على جائزة أوسكار عن دورها في فيلم (فيكي كريستينا برشلونة) Vicky Cristina Barcelona.

أما أوسكار لأفضل ممثل مساعد حصل عليها هيث ليدجر الذي توفي العام الماضي ليصبح ثاني ممثل بعد بيتر فينش يحصل على جائزة أوسكار بعد وفاته.

وفاز ليدجر بالجائزة عن أداء دور الجوكر في فيلم (فارس الظلام) The Dark Knight الذي يأتي ضمن سلسلة أفلام الرجل الوطواط.

وتوفي ليدجر إثر تناوله جرعة زائدة من دواء بطريق الخطأ، وتسلم والده كيم ليدجر ووالدته سالي بل وشقيقته كيت الجائزة وسط وقوف الحاضرين والتصفيق له.

وقال كيم: "هذه الجائزة الليلة تدعم تصميم هيث الكامل لأن تقبلوه بشكل حقيقي جميعكم هنا.. زملاؤه في صناعة كان يحبها جدا".

وفي بقية الجوائز فاز داستن لانس بلاك بجائزة أوسكار أفضل سيناريو كُتب خصيصا للسينما عن فيلم (ميلك) كما فاز فيلم (وول اي) Wall-E على أوسكار لأفضل فيلم رسوم متحركة.

وحصل فيلم (حالة بنجامين باتون) The Curious Case of Benjamin Button على جائزتي أوسكار لأفضل موقع تصوير وأفضل مكياج في حين حصل فيلم (الدوقة) على أوسكار لأفضل ملابس.

وفي إحدى المفاجآت تمكن فيلم (الرحيل) Departures الياباني من التغلب على أبرز المرشحين الفيلم الإسرائيلي (رقصة فالس مع بشير) وحصل على جائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي.

وفاز فيلم "رجل يسير على حبل" على أوسكار لأفضل فيلم وثائقي والذي يدور حول رجلٍ تمكن من السير على حبلٍ ممتد في الهواء بين برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك عام 1974.

وقدم حفل الأوسكار الواحد والثمانين والذي تنظمه أكاديمة الفنون والعلوم السينمائية الممثل هيو جاكمان الذي اختير لتحسين نسبة المشاهدة التلفزيونية للحفل التي تراجعت في السنوات الأخيرة.