EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2011

قال: لا ديمقراطية في الولايات المتحدة حتى في عهد أوباما المخرج العالمي أوليفر ستون منبهر بالكسكس الجزائري وبسلمى حايك

أوليفر ستون وسلمى حايك

أوليفر ستون في الجزائر يشيد بسلمى حايك

في أول زيارة له للجزائر المخرج أوليفر ستون ينتقد الديمقراطية الأمريكية ويكشف سر إعجابه بسلمى حايك

(الجزائر - زبير فاضل) في أول زيارة له إلى الجزائر، كشف المخرج الأمريكي أوليفر ستون الحائز جائزة الأوسكار؛ أنه منبهر بالأكلة الشعبية الجزائرية الكسكس، داعيًا الجزائريين إلى الترويج لبلادهم في هوليوود مثل تونس والمغرب، مشيرًا في الوقت نفسه إلى إعجابه الشديد بالممثلة سلمى حايك التي مثلت في آخر أعماله "المتوحش"؛ لكونها فنانة متكاملة.

واستغل المخرج الأمريكي زيارته القصيرة إلى الجزائر العاصمة، ليلتقي جمهوره خلال عرض‮ ‬فيلمه "‬جنوب‭ ‬الحدود‮"‬‭ ‬الذي‭ ‬يظهر‭ ‬فيه‭ ‬الرئيس‮ ‬الفنزويلي هوجو شافيز بقاعة "السينماتيك" بالعاصمة، والتقى الصحافة قبلها في ندوة نظمت بقاعة ابن زيدون برياض الفتح، السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال ستون إن "الجزائر التي أزورها لأول مرة، لا يمكنني أن أُخرج أفلامًا فيها ولا حتى مخرجو هوليود؛ لأنها غير معروفة لدينا. يجب عليكم أن تروجوا للوجهة الجزائرية كما فعلت المغرب وتونس".

وتحدث المخرج الأمريكي قائلاً: "المغرب سبق أن صورت فيها عددًا من أفلامي، وهي توفر مناظر طبيعية مهمة وإمكانات تسمح للمخرجين بالقيام بعملهم على أكمل وجه".

ودعا أوليفر ستون الذي تحدث بلغة فرنسية غير سليمة تمامًا، خصوصًا أن والدته فرنسية الأصل؛ السلطات الثقافية الجزائرية إلى الترويج للوجهة السينمائية الجزائرية، وعرض ما يمكن من إمكانات لتشجيع المخرجين الأمريكيين على المجيء.

وأوضح المخرج الأمريكي صاحب فيلم "وول ستريتأن آخر أعماله هو فيلم "المتوحش" الذي يعالج تهريب وتجارة المخدرات في المكسيك، ويتقاسم بطولته كل من الممثلة سلمى حايك وجون ترافولتا.

وأضاف: "سلمى حايك أبهرتني بدورها وتمثيلها؛ فهي فنانة متكاملة ومميزة".

وتابع: "لقد تقمصت سلمى حايك دور أميرة الكارتر في الفيلم. وهي قوية الشخصية بما يكفي لإبهار الجمهور".

واعتبر أن الفيلم الطويل دخل مرحلة التركيب ليكون جاهزًا في العام المقبل.

ما العمل الثاني فيتعلق بفيلم "التاريخ غير المحكي عن أمريكاوالذي يعمل على كتابته وتوثيقه منذ أربع سنوات مع مؤرخين، وسيكون جاهزًا شهر مايو/أيار المقبل. وتمنى أن يُعرَض في الجزائر كما هي الحال بالنسبة إلى بريطانيا وأمريكا.

وانتقد المخرج الأمريكي النظام الأمريكي. وقال: "لا ديمقراطية في الولايات المتحدة حتى في عهد الرئيس باراك أوبامامعتبرًا أن المال والسلطة صارا يتحكمان في الإعلام والديمقراطية في أمريكا، مضيفًا أن الطبقة الوسطى واحتجاجات وول ستريت تؤكد غياب العدالة الاجتماعية وفشل النظام.

وتجوَّل أوليفر ستون الذي قدِم إلى البلاد بدعوة من رئيس مهرجان الفيلم الملتزم زهيرة ياحي، في شوارع العاصمة، قبل أن يغادر الجزائر صبيحة الأحد 20 نوفمبر/تشرين الثاني عائدًا إلى لوس أنجلوس.

واقتنى أوليفر ستون تذكارًا من المدينة القديمة "القصبةوتناول المأكولات التقليدية الجزائرية. وقال إنه يحب "الكسكس" الجزائري الذي أبهره بمذاقه الجيد.

ومن جهته، نفى الرئيس الشرفي لمهرجان الفيلم الملتزم أحمد بجاوي، أن تكون لزيارة المخرج الأمريكي علاقة بإعادة فتح ملف فيلم الأمير عبد القادر، مضيفًا أن المخرج والسيناريست الأمريكي الحائز جائزة الأوسكار 3 مرات، والمعروف عنه انتقاده المجتمع الأمريكي وسياسة الحكومة الأمريكية؛ جاء بدعوة من المهرجان، ولبَّى الدعوة بشكل مسبق على الرغم من أن انطلاق المهرجان سيكون يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.