EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2010

قالت إن بدلة رقصها ليست خادشة للحياء اللبنانية مروى: "سواريه" ليس "بورنو".. وشتائمه كوميدية

مروى عبرت عن اندهاشها من الهجوم على "بون سواريه"

مروى عبرت عن اندهاشها من الهجوم على "بون سواريه"

اعترفت الفنانة اللبنانية مروى بوجود بعض ألفاظ السباب والشتائم في فيلمها "بون سواريه" الذي تلعب بطولته غادة عبد الرازق، ويعرض قريبا في دور العرض المصرية، لكنها قالت: إن تلك الألفاظ قيلت في إطار كوميدي. مشيرة إلى أن الفيلم خالٍ من المشاهد الجنسية، وأن "بدلة" رقصها لم تكن خادشة للحياء.

  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2010

قالت إن بدلة رقصها ليست خادشة للحياء اللبنانية مروى: "سواريه" ليس "بورنو".. وشتائمه كوميدية

اعترفت الفنانة اللبنانية مروى بوجود بعض ألفاظ السباب والشتائم في فيلمها "بون سواريه" الذي تلعب بطولته غادة عبد الرازق، ويعرض قريبا في دور العرض المصرية، لكنها قالت: إن تلك الألفاظ قيلت في إطار كوميدي. مشيرة إلى أن الفيلم خالٍ من المشاهد الجنسية، وأن "بدلة" رقصها لم تكن خادشة للحياء.

وعبرت مروى -في تصريحات خاصة لـmbc.net- عن اندهاشها من الهجوم الذي يتعرض له فيلم "بون سواريه" قبل أن يعرض، مشيرة إلى أنه ليس فيلم بورنو.

وأشارت إلى أن الفيلم -الذي تؤدي فيه دور راقصة- تم ظلمه بمجرد معرفة الجماهير ووسائل الإعلام بأن من أبطاله مروى وغادة عبد الرازق؛ فذهبت أذهانهم إلى بعيد، لكني أتحدى أن يخرج أي مشاهد بعد عرض الفيلم، ويظل تفكيره على نفس النحو.

وأوضحت مروى أن الفيلم به بعض ألفاظ السباب والشتائم، لكنها ليست خارجة، كما أنها تقال في إطار كوميدي. على حد وصفها.

وأرجعت التركيز على مشاهد الرقص والغناء في "تريلر" الفيلم إلى أنها مجرد لقطات صغيرة في الفيلم قد لا يشعر بها المشاهد. وقالت: إن "بدلة" الرقص التي ارتدتها في الفيلم ليست خارجة، مشيرة إلى أنها لو كانت كذلك لما سمحت بها الرقابة، مشيرة إلى أن منتج الفيلم يطمح في عرضه بالخليج، وبالتالي فأي عري سيكون ممنوعا.

وأضافت أن العمل تعرض لانتقادات عديدة دون أي مبرر، لكن صناع الفيلم غير غاضبين، خاصة وأن الهجوم على الفيلم حقق صدى حتى قبل أن يعرض في قاعات السينما.

وأضافت أنها سترسل اعتذرا لصناع الفيلم، لكونها لن تستطيع حضور العروض الأولى للعمل معهم لسفرها خارج مصر.

فيلم "بون سواريه" يشارك في بطولته غادة عبد الرازق، ومي كساب، ونهلة ذكي، وحسن حسني، وتأليف محمود أبو زيد، وإخراج أحمد عواض.

وتدور أحداث الفيلم حول ثلاث فتيات يرثن تركة كبيرة من والدهن، عبارة عن كباريه يدعى "بون سواريهوتتولى اثنتان منهن إدارته؛ حيث يحقق لهما نقلة نوعية على المستوى المادي وسط اعتراض أختهما الثالثة المتدينة "مي كساب" التي تطالبهما بالتخلص من هذا الملهى.

من جانب آخر؛ قالت: إن مشهد اغتصابها التي تؤديه مع الفنان أشرف مصيلحي في فيلمها "مشروع لا أخلاقي" لن يكون خادشا للحياء، كما أنه ضرورة درامية فرضتها أحداث الفيلم.

وقالت: إن مشهد الاغتصاب أثر عليها نفسيا، فضلا عن مشهد آخر لقتل الشاب الذي تحبه.

فيلم "مشروع غير أخلاقي" يشارك في بطولته تيسير فهمي العائدة بعد غياب سبع سنوات عن شاشة السينما، وطلعت زكريا، وعزت أبو عوف، عن قصة من تأليف أحمد أبو بكر، وإخراج محمد حمدي.

تريلر فيلم "بون سواريه"

"